loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

زبيدوف: الانتخابات وجه حضاري للكويت


أشاد عميد السلك الدبلوماسي سفير طاجيكستان د. زبيد الله زبيدوف بالعلاقات الكويتية - الطاجيكية والتي وصفها بالمتميزة خصوصا في المجال السياسي.
وقال في تصريح لـ«النهار» عقب لقائه بوزير الخارجية عبد الله اليحيا: كان اللقاء مثمراً جداً وبحثنا مع الوزير اليحيا العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها في جميع الميادين وخصوصا الاقتصادية منها، موضحا ان العلاقات بين البلدين في المجال السياسي ممتازة وهناك تنسيق بين البلدين وتفاهم حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وأضاف: سلمت للوزير عبدالله اليحيا، رسالة خطية من نظيره الطاجيكي سراج الدين مهر الدين، تتعلق بالعلاقات الثنائية الوثيقة التي تربط البلدين الصديقين وأطر تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات.
ولفت الى الاجتماع الوزاري الخليجي، وشرق اسيا المرتقب عقده في طاشقند يومي 14 و15 الحالي، منوها الى لقاء مرتقب بين اليحيا ومهر الدين على هامش هذا الاجتماع، كما لفت الى ان السفارة تعمل على اقامة اسبوع ثقافي طاجيكي في الكويت قبل نهاية هذا العام فضلا عن اقامة مهرجان لترويج السلع والمنتجات الزراعية.
وأكد استعداد بلاده لتطوير التعاون مع الكويت في مجال الامن الغذائي، لافتا لاستضافة بلاده لمؤتمر المياه الذي سيعقد بداية فصل الصيف وبرعاية الامم المتحدة.
من ناحية أخرى، هنأ زبيدوف الكويت قيادة وحكومة وشعبا بنجاح عرسها الديموقراطي، مشيرا الى انها عكست الوجه الحضاري للكويت.
وقال باسمي واسم رؤساء البعثات الدبلوماسية والمنظمات المعتمدة لدى الكويت نتقدم بالتهنئة للكويت بمناسبة نجاح العملية الانتخابية، ونتمى المزيد من التطور والاستقرار في هذا البلد الكبير. وأشاد زبيدوف بمدى شفافية العملية الانتخابية ومدى اقبال الناخبين على الرغم من ظروف الصيام وحرارة الطقس، لافتا الى ان ذلك يدل على وعي الناخبين الكويتيين وحرصهم على رسم مستقبل بلادهم.
كما تقدم بأحر التهاني باسمه وباسم رؤساء البعثات الدبلوماسية لسمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد والكويت حكومة وشعبا بمناسبة حلول عيد الفطر للمبارك متمنيا للكويت المزيد من التقدم والازدهار.
ولفت الى ان شهر رمضان في الكويت له ميزة خاصة، مشيدا بكرم الشعب الكويتي وحسن استقباله لرؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى البلاد خلال الشهر الكريم، منوها الى ان ديوانيات الكويت بيوت مفتوحة للجميع.
تقدم ورخاء
هنأ راعي الكنيسة القبطية المصرية بالكويت، القمص بيجول الأنبا بيشوي صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد، والحكومة الكويتية بقيادة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد الصباح والشعب الكويتي الكريم بعيد الفطر السعيد، وتمنى للكويت كل تقدم ورخاء وأن تمضي في أعياد ومناسبات سارة وتحتفي بتحقيق مزيد من الانجازات الحضارية.
ونقل القمص بيجول الى قيادة الكويت وشعبها تهاني قداسة البابا المعظم الأنبا تواضروس الثاني، بابا وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر وكل بلاد المهجر، ونيافة الحبر الجليل الأنبا أنطونيوس، مطران القدس والكويت والشرق الأدنى، وتمنياتهما لقيادة دولة الكويت بكل التوفيق والسداد في مواصلة مسيرة النهضة والتقدم.
وقال راعي الكنيسة القبطية المصرية في دولة الكويت: شهر رمضان جاء هذا العام متوهجاً بلقاءات الود والمحبة، ويقودنا ذلك الى التأمل في العديد من الأمور، لعل أولها أن نقدر نعمة التواصل واللقاء التي حرمنا منها لنحو سنتين بسبب تفشي وباء كورونا فنتذكر الآن، وفي كل وقت، نعم الله علينا، ونتذكر كم كنا نرفع صلواتنا وقلوبنا جميعاً الى الله كي يزيل تلك الغمة، والآن نشكر الله مجددا ودائماً على استجابته وعودة الحياة الى مسارها الطبيعي.
وأضاف: أيضاً حينما نتأمل في مشاهد هذه اللقاءات نكتشف أننا في كل ديوانية وجدنا كويت مصغرة، حيث ضمت دواوين الكويت جميع أطياف المجتمع، في أجواء من الود والأمان والتقدير المتبادل، وكالعادة فان بعض السفارات والجاليات الأجنبية قدمت مشاركات جميلة ومعبرة تتمثل في ترتيب غبقات تساير بها تقليد أصيل في المجتمع الكويتي، ما يعكس انسجاماً مع الثقافة الكويتية وتراثها والتحاماً مع التقاليد والموروث الاجتماعي، ونتذكر هنا المشاركة الواسعة والمعبرة في غبقة الكنيسة القبطية المصرية التي يتواصل تقديمها عبر أكثر من ربع قرن وتحمل «المحبة» شعاراً لها.. وهي مناسبة لأن نتوجه بالشكر والمحبة لكل المشاركين فيها والمتصلين بها.
وأضاف راعي كاتدرائية مارمرقس بالكويت أن الأعياد تحمل قيمة روحية بالغة الأهمية، وهي أيضاً مبعث فرح وبهجة، كما أنها مناسبة للتواصل الذي يزود الانسان بطاقة ايجابية، متمنياً أن يعيد الله أمثال هذه المناسبات المباركة على البشرية بالخير والسلام، وعلى الكويت العزيزة ومصر الغالية بكل الخير والرفاه في ظل القيادة الحكيمة لقادة البلدين، حفظهم الله، وهم يصنعون مسارا جديدا مشرقا لبلديهما.
مواقف مشرفة
من ناحيته، قال سفير دولة فلسطين لدى البلاد رامي طهبوب: يشرفني ان ارفع بالاصالة عن نفسي وباسم الجالية الفلسطينية في دولة الكويت والعاملين في سفارة دولة فلسطين أسمى وأخلص آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك الى صاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد وادعو الله العلي القدير ان يمد سموه بموفور الصحة والعافية، وان يديمه ذخرا وسندا وقائدا عظيما للشعب الكويتي الحبيب، مستذكرا المواقف المشرفة لدولة الكويت الشقيقة وحكامها المتعاقبين تجاه فلسطين وشعبها وقضيتها ووقوف هذا البلد العزيز الذي يعتز ويفخر بانتمائه العربي الأصيل، لا سيما خلال هذه المحنة العصيبة والابادة التي يتعرض لها ابناء شعبنا في قطاع غزة الحبيب وعموم دولة فلسطين المحتلة. وانتهز هذه المناسبة لان اتقدم الى جميع الطواقم الطبية والاغاثية والجمعيات الخيرية الكويتية التي واصلت الليل بالنهار من اجل تخفيف المعاناة والآلام التي يتعرض لها ابناء شعبنا بالشكر والامتنان والعرفان خصوصاً الفريقين الطبييْن وأعضاءهما الذين حملوا ارواحهم على كفوفهم من أجل تضميد جراح اخوانهم في فلسطين، فلهم جميعا كل الحب والتقدير والاحترام من القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني. ومن ناحيته، قال سفير سلطنة عمان لدى البلاد د، صالح الخروصي: بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد يسعدني ويشرفني أن أتقدم بخالص التهاني والتبريكات الى مقام صاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد أمير الكويت والشعب الكويتي وحكومته الرشيدة والأمة الاسلامية. سائلا المولى -عز وجل- أن يعيد هذه المناسبة ومثيلاتها عليكم جميعا باليُمن والخير والبركات. وكل عام وانتم بخير.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد