loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الغانم: فضل الكويتيين دينٌ في رقبتي حتى آخر العمر


قال النائب مرزوق الغانم خلال حفل استقبال أقامه بمناسبة نجاحه في الانتخابات البرلمانية ان نجاحي فضل من الله سبحانه وتعالى أولا ومن ثم هو فضل ودين من الشعب الكويتي في رقبتي لا يمكن ان أطلع من جزاهم حتى آخر العمر، وقد لا أجد من الكلمات ما استطيع أن أجيب فيه عن سؤالكم.
واضاف الغانم ان الشعب أكرمني في كل انتخابات أشارك فيها، ومثلما قلت اليوم الشعب اخرجها من ذمته ووضعها في ذمتي واخواني ممثلي الامة، وأصبحت في ذمتنا أمام الله سبحانه وتعالى، بأن نراعي الله في الشعب الكويتي وأن نعلو ونتسامى على أي أمور أخرى ويكون هدفنا الأساسي هو خدمة هذا الشعب.
وأكد الغانم ان الرقم والنسبة التي حصلت عليهما يحملاني مسؤولية كبيرة جدا، وبصراحة الواحد ما يقدر ينام لانه يفكر في كيفية أداء هذه الامانة التي حملني اياها أبناء الشعب الكويتي، فأسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق، واقول لأبناء الشعب الذين اكرموني بهذه الثقة بأني مازلت في حاجة لهم وبحاجة الى دعمهم وأني سأكون بقدر المستطاع صوتا للحق بغض النظر عن أي تحديات أخرى أمامي.
وقال الغانم اننا لا يمكن ان نقدم حكما مسبقا على تركيبة المجلس الجديدة، وإن شاء الله يعطى هذا المجلس فرصة للعمل ويثبت جدارته وحسن اختيار أبناء الشعب الكويتي.
وبشأن منصب رئيس المجلس قال الغانم ان من حق أي نائب ان يترشح للرئاسة، ولدينا عدد من المرشحين والنعم فيهم كلهم، وصوتي سيكون لمن أعتقد أنه يستحقه، وهذا أمر متروك لكل نائب، انا لم اقل سأترشح أو لن أترشح، انا كما اقول في كل عام لكل حادث حديث واترك هذا الامر لوقته.
واعتبر الغانم ان التعالي والسمو على أي أمر هي قوة وليست ضعفاً، فالضعف يكون فيمن يريد ان يتمسك بخلافات شخصية وسياسية تعيدنا الى الوراء، في نهاية المطاف حنا مثل ما يقولون نبدّي الزينة ونخلّي الشينة، قوة وعزة ورفعة وليست ضعفاً، وذلك امتثالا لقدوتنا النبي الكريم على أفضل الصلاة والسلام ولديننا الحنيف ولما جاء في خطاب ولي أمرنا، أن هناك من يصر على الرغبة في إذكاء نار الخلافات فأتمنى ان يتعلموا من التاريخ كيف كنا نقابل تلك الامور.
وقال الغانم أنا ألبي أي دعوة من أي شخص أعتقد بأنه غير موجه وحر ويخاف الله في هذا البلد ويهدف للمصلحة العامة، أما غير ذلك فبالتأكيد لا ألبي دعوة من أنا اعتقد أنهم غير ذلك.
وكان رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون والنائب السابق د. عبيد الوسمي استقبلا المهنئين مساء أول من أمس.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد