loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ميليشيات المستوطنين تشن هجوماً دموياً في الضفة


رام الله - الوكالات: يواصل مستوطنون بتواطؤ مع جيش وشرطة الاحتلال الإسرائيليين هجومهم على قرية المغير شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، والذي أسفر عن استشهاد شاب وإصابة عشرات الفلسطينيين فضلا عن حرق أكثر من 40 منزلا.
وحذرت فصائل فلسطينية من عواقب الهجمات على البلدات الفلسطينية بالضفة الغربية ودعت إلى النفير العام والتصدي له مطالبة المجتمع الدولي بفرض مقاطعة وعقوبات شاملة على جميع المستوطنات والمستوطنين.
جاء ذلك في بيانات منفصلة لحركات حماس وفتح والمبادرة الوطنية، تعقيبا على هجمات للمستوطنين أسفرت عن مقتل فلسطيني وإصابة العشرات في قريتي المغيّر ودير أبو فلاح، وبلدة دوما، وسط وشمالي الضفة.
وقال مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، في بيان: إن المستوطنين الإسرائيليين المجرمين يرتكبون مجزرة وحشية في قرية المغير. وأضاف أن 1500 من قطعان المستوطنين الإسرائيليين قاموا بحماية ومشاركة الجيش الإسرائيلي بالهجوم على قرية المغير. وأضاف: أطلقوا الرصاص الحي على المواطنين العزل ما أدى إلى استشهاد الشاب جهاد أبو عليا، وجرح ما لا يقل عن 35 فلسطينيا بالرصاص الحي، اثنان منهم كما أفاد مسعفو الإغاثة الطبية والهلال الأحمر في حالة خطرة. وقال البرغوثي: إن المستوطنين أحرقوا ما لا يقل عن 40 بيتا وعددا من المنشآت في القرية وما زالوا يهاجمون القرية في ما يماثل هجوم قطعان المستوطنين على بلدة حوارة سابقا.
ويجري جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليات بحث وتمشيط واسعة بهدف العثور على مستوطن فقد أثره وسط الضفة الغربية. وذكر جيش الاحتلال أنه يبحث عن فتى مستوطن يبلغ من العمر 14 عاماً، مضيفاً أن قوات الجيش الجوية والبرية، ومن ضمنها القوات الخاصة، تشارك مع الشرطة وقوات أخرى في عمليات البحث.
من جانبه، ذكر موقع تايمز أوف إسرائيل الإخباري أن المستوطن غادر البؤرة الاستيطانية في ساعات الصباح الباكر لرعي الأغنام، وفقدت آثاره، مشيراً إلى أن قطيع الأغنام عاد إلى المزرعة الاستيطانية ولكن دون الفتى.
يشار إلى أن الاحتلال استولى على أكثر من 50 ألف دونم من أراضي الضفة الغربية المحتلة خلال العام الماضي، مقابل نحو 26 ألف دونم خلال 2022، بحسب تقديرات الجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء.
ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات على الأراضي المحتلة غير شرعية، وتقوض فرص تطبيق حل الدولتين، القاضي بإقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات