loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إيران تتوعد إسرائيل بضربة «صعبة ومتنوعة»


عواصم – الوكالات: حذر وزير الدفاع الإيراني محمد رضا قرائي أشتياني من أن أي دولة تفتح أجواءها أو أراضيها أمام إسرائيل لضرب إيران، ستلقى الرد الحاسم من بلاده.
وأكد عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني جواد كريمي قدوسي قائلا «بعد معاقبة الكيان الصهيوني في الساعات القادمة، سيفهم أنه سيعاقب بـ«سجيل» و«خيبر شكن» و«شهاب» الإيرانية في حال أقدم على اغتيال شخصيات جبهة المقاومة في أي مكان في العالم». بدروه صرح عضو لجنة الأمن القومي، نائب رئيس البرلمان الإيراني، مجتبى ذو النوري، بأن «طهران تحتفظ بحق الرد على إسرائيل وهي تختار زمان ومكان وهدف العملية بنفسها». ونقلت وكالة «مهر»، امس عن ذو النوري، قوله إن «رد إيران على الكيان الصهيوني سيكون صعبا ومتنوعا».
في المقابل حذر الجيش الإسرائيلي إيران امس من أنها «ستتحمّل تبعات» أي تصعيد للنزاع في المنطقة، عقب إعلان الجمهورية الإسلامية الاستيلاء على سفينة مرتبطة بإسرائيل في الخليج.
وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي دانيال هغاري في بيان إن «إيران ستتحمل تبعات خيار تصعيد الوضع بشكل أكبر»
في غضون ذلك ذكرت وسائل إعلام أميركية أن طهران نقلت عبر دول عربية إلى واشنطن رسالة مفادها أنه إذا تدخلت أميركا في الصراع بين إسرائيل وإيران فسيتم مهاجمة القوات الأميركية في المنطقة. وأفادت تلك الوسائل نقلًا عن ثلاثة مصادر أميركية أن «إيران نقلت رسالة إلى إدارة (الرئيس جو) بايدن، عبر عدة دول عربية بوقت سابق من الأسبوع الجاري، إذا تدخلت أميركا في القتال بين إسرائيل وإيران، فسوف تتعرض القوات الأميركية في المنطقة للهجوم».
وتعهد الرئيس الأميركي جو بايدن بمواصلة دعم بلاده لإسرائيل والدفاع عنها محذراً إيران من مهاجمتها رداً على استهداف قنصليتها في دمشق، مطلع أبريل الجاري وقال في تصريحات للصحافيين بالبيت الأبيض رداً على سؤال حول مدى قرب وقوع هجوم إيراني يستهدف إسرائيل «كنت أود الحصول على معلومات موثوقة، لكن أتوقع أن ذلك قد يحدث في أي لحظة». وحذر بايدن الجانب الإيراني من مهاجمة إسرائيل، مشيراً إلى أن واشنطن ملتزمة بالدفاع عن إسرائيل مخاطبا الايرانيين «لا تفعلوا». كما أكد أن «إيران لن تنجح»، على حد تعبيره.
وألمحت الولايات المتحدة الى احتمالية مشاركة قواتها في الحرب المحتملة بين إسرائيل وإيران.
وقال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال تشارلز براون لقناة «سي بي إس» إن الولايات المتحدة تخطط وتحضر جيداً لضمان جهوزيتها لأي شيء محتمل في المنطقة. وأضاف براون «إشراك قواتنا في الحرب أمر محتمل لكننا نحاول تجنبه». وتقوم وزارة الدفاع الاميركية « البنتاغون» بتنفيذ عمليات انتشار تكتيكي واسعة في الشرق الأوسط. كما تتم إعادة تموضع مدمرتين للبحرية الأميركية، واحدة منها تحمل نظام «أيغس» للدفاع الصاروخي، ويقول المسؤولون في «البنتاغون» إن الهدف من ذلك هو ضمان جاهزية القوات الأميركية لأي تصعيد محتمل.
من جانبها، نقلت وكالة «بلومبيرغ» عن «مصادر مطلعة» قولها إن الهجوم الإيراني المحتمل قد ينفذ في غضون الساعات الـ 48 القادمة، وسيستهدف بمسيرات وصواريخ أهدافاً حكومية، ما قد يؤدي إلى حرب إقليمية شاملة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات