loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

محطات

لماذا أكملتم عمل صدام؟!


الحقيقة وللتاريخ... كثير مما حدث بالكويت بعد عام 1991 أي بعد التحرير بقصد أو بدونه به، استكمال لجريمة صدام الكبرى بغزوه للكويت وتنكيله بشعبها الطيب المسالم، الذي دعمه فكان جزاء الإحسان الإساءة والغدر والنكران...

***

استهدف صدام سرقة ثروة الكويت وتدمير مستقبل أبنائها وإساءة علاقاتها السياسية والاقتصادية والأمنية مع أشقائها وحلفائها، وكان لديه رغبة أن تصادق أعداءها من حلفائه وداعميه، ولتنشغل دائماً في ما لا ينفع، ولتصبح دولة مؤقتة متخلفة متطرفة منغلقة محاربة للمبدعين والأكفاء الأمناء من أبنائها، فتكفل للأسف بعض القائمين على السلطات الثلاث، وبعض البطانات الفاسدة بإتمام ذلك الحلم الصدامي الشرير، عبر ما رأيناه من عمليات فساد وسرقات كبرى وأزمات وانسدادات سياسية لتحقيق مكاسب شخصية على حساب الكويت وطن هؤلاء الثاني.. بعد المئة!

***

آخر محطة:
1 - في عام 1995، وكما توضح الوثائق وشهود العصر، والذئب صدام يرقب ما يحدث عندنا من استكمال حثيث لما بدأه صيف 90، قرر غزونا مرة أخرى بذلك العام عبر ما سماه خطة الانتقال إلى الضفاف الأخرى أي الانتقال للكويت بغزو أخطر وأشد وأكثر ضرراً بكثير مما سبقه وتعلماً منه، فضمن خطة الغزو الجديد تسبقه عمليات إنزال على الحدود كي لا تخرج الشرعية أو أحد من المواطنين والمقيمين كي يستخدموا هذه المرة جميعاً كدروع بشرية، ولن يكون هناك حشد للقوات والدبابات على الحدود وبالصحراء ليسهل ضربها، كما حدث بل ستحتشد كل تلك القوى الصدامية بالمناطق السكنية تطبيقاً لخطة الشعب الكويتي الرهينة.

2 - ما ألغى تلك الخطة الجهنمية التي كنا مشغولين عنها بأحد الاستجوابات الشهيرة التي أشيع أن سببها الخطير هو أن الوزير ما قبل رأس شايبنا هو صدفة هروب حسين كامل وشقيقة وبنات الزعيم الشديد الخطورة إلى الأردن وبدء إفشاء أسرار إخفاء أسلحة الدمار الشامل....
مازلت لا أعلم سبب ضرب الأمثال بأهل بيزنطة القديمة بالجدل وقلة العمل بوجود... أهل بيزنطة الجديدة!...


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات