loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الخروصي: 40 ألف كويتي زاروا ظفار العام الماضي


عقد سفير سلطنة عمان لدى البلاد د. صالح الخروصي مؤتمرا صحافيا للترويج السياحي للسلطنة.
وأشار خلال المؤتمر إلى الأهمية المتزايدة التي يحظى بها قطاع السياحة في عمان الذي يعمل لتنفيذ اهداف الرؤية الاستراتيجية (عمان 2050) والذي يستهدف المشاركة بنسبة تصل إلى 10% من الناتج الإجمالي للدولة بقيمة 5.5 مليارات ريال عماني، كما يستهدف استقطاب 11 مليون سائح محلي ودولي.

ولفت إلى مميزات السياحة في عمان، ومن بينها وجود عدد كبير من المواقع والبيئات السياحية. كما أشار إلى وجود 5 مواقع مدرجة ضمن قائمة اليونسكو كتراث عالمي و7 مواقع في القائمة التمهيدية.

واضاف: بلغ زوار خريف ظفار العام الماضي حوالي مليون زائر، ومن الكويت حوالي 40 ألف زائر، والمؤشرات في هذا الجانب في تصاعد حيث من المتوقع زيادة الاعداد محليا ودوليا نظرا لزيادة عدد الرحلات الجوية بين مطاري الكويت وصلالة، وكذلك بين الكويت ومسقط.

تطوير السياحة

من جهته، أكد مدير الترويج في المديرية العامة للتراث والسياحة بمحافظة ظفار مروان الغساني أنه وفق البيانات الإحصائية للمنشآت الفندقية في ظفار فإن نسبة الاشغال خلال عام كامل بلغت 39%، حيث بلغ عدد النزلاء 403 آلاف سائح.
وقال ان موسم خريف ظفار يبدأ من 21 يونيو وحتى 21 سبتمبر موضحاً أن رؤية السلطنة أن تصبح محافظة ظفار وجهة سياحية عالمية على مدار العام، حيث انها تشتهر بتنوع البيئة.

واضاف انها تشتهر بموسمين سياحيين الاول هو موسم الخريف، والثاني يبدأ من اكتوبر ويستمر الى مايو وهذا هو موسم السياحة الدولية، كما أنه خلال العام الحالي استقبلنا ما يقارب 50 ألف سائح من أوروبا فقط حتى نهاية شهر مارس الماضي ونتوقع أن يصل العدد إلى 60 الف مع نهاية الموسم.

وزاد: اننا نستقبل السفن السياحية، حيث ان ميناء صلالة من المحطات التي تستقبل رحلات السفن السياحية الدورية، وتم استقبال 26 سفينة بحدود 51 الف راكب بها.
وأعلن عن أن عدد الزوار العام الماضي لخريف ظفار بلغ مليون زائر ومنهم من دول خليجية، حيث إن العدد بازدياد مستمر مقارنة بالتعاون السابق، وهناك اهتمام بالزوار الكويتيين.

وأشار إلى تمديد فترة الفعاليات فبعدما كانت بالسابق 45 يوما وأصبحت الآن 90 يوم، مضيفاً أن هذه المشاريع تمت بالمشاركة مع بلدية ظفار عبر تطوير المواقع السياحية ومعظم هذه المواقع عبارة عن وجهات سياحية.

وقال انه تم تنظيم اكثر من 33 رحلة لوفود إعلامية سواء من الدول الخليجية أو كل دول العالم إضافة إلى المكاتب السياحية الإقليمية، كما تم تنظيم اكثر من 60 فعالية دولية وإقليمية على مستوى محافظة ظفار فقط، ويتم تنظيم مهرجانين سنويين الأول في الربع الخالي، حيث تعد بوابة الصحراء للربع الخالي ويقام خلال فترة السياحة الشتوية، والمهرجان الثاني يعتبر أيقونة للسلطنة في محافظة ظفار.

واضاف أن هناك اهتمامات بالجانب التراثي، حيث كان هناك افتتاح أول متحف خاص، إضافة إلى البيت التراثي وتفعيل المواقع الأثرية وطرحها لإدارتها وتشغيلها من قبل رواد الأعمال العمانيين.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات