loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

لا إنتاج.. بدون كهرباء ومياه


ما زالت مزارع العبدلي تئن وتصرخ.. غضبا
من وزارتي الكهرباء والأشغال.. فهل من مجيب..؟!
فقد كثرت الانقطاعات.. قطع تلو آخر للتيار الكهربائي.. وخسائر المزارعين هناك مستمرة ووصلت الحالة إلى هروب كبير للعمالة من مزارعهم بسبب أن الثلاجات لا تعمل والمكيفات لا تعمل والمضخات لا تعمل..
ولا تنس الماء المعالج.. هناك مئات المزارع ليس بها مياه معالجة وحتى التي يصلها المياه تكون ضعيفة..

وعليه؛ سوف تصبح العبدلي منطقة أشباح ومرتعا للخارجين عن القانون..!
كنت موجودا في العبدلي في عطلة نهاية الأسبوع الفائت.. والتيار الكهربائي مقطوع من يوم الخميس وحتى عصر يوم السبت.. والسبب أن الكيبلات الهوائية والضغط العالي متعطلان ولا يعرفون أين الخلل بالضبط.. !
حقا إنه لأمر غريب فى سنة 2024 ولم تتطوّر الوزارة محطاتها.. والأغرب أنه لا كيبل في المخازن وقت الضرورة.

وأيضاً لا مهندسين في محطات العبدلي لمتابعة أعمالهم بالسرعة الفائقة
وكل دقيقة وساعة.. تمران.. المزارع يخسر من الإنتاج مذكراً بأن درجة الحرارة في هذه الأيام تتعدى الـــــــــــ 50 درجة..
والمطلوب أن تكون 25 درجة داخل المجمّع، تقريباً؛ كي يبقى النبات أخضر..
مراوح المحميات تضرب.. والتكييف والأجهزة الكهربائية في المزرعة.. تتوقف.. مما يتسبب في تلف المحاصيل..

وقبل دفعت 4 آلاف دينار كخسائر مادية.. وهي ضعف فاتورة الكهرباء والماء.. بخمس مرات تقريباً..!
وبناءً على شكاوى المزارعين المستمرة من الانقطاعات الكهربائية المفاجئة.. في المناطق الزراعية وبخاصة العبدلي والوفرة.. نتوجه إلى وزير الكهرباء والماء.. كي يهتم بهذه المشكلة الخطيرة؛ فقدرة المزارع الكويتي على الخسائر.. محدودة.. إذا استمرت الخسائر أو توالت.. موسما بعد موسم..!

فتتوقف المزارع عن الزراعة طوال أشهر الصيف الطويلة في الكويت؛ الأمر الذي يسبب الضرر للبلاد والعباد.. قبل أن يسبب الضرر للمزارع المنتجة نفسه؛ فمن أين يدفع المزارع الخسران..رواتب عماله الكُثر طوال شهور الصيف الممتدة إلى ستة أشهر تقريباً إذا لم يكن عنده إنتاج زراعي يربح من بيعه..؟!

ويأيها المسؤولون الكرام في وزارة الكهرباء والماء.. مشكلة انقطاع الكهرباء عن مزارع الشمال ومزارع الجنوب.. تتكرر صيف كل سنة؛ ناهيكم عن ضعف ضخ المياه المعالجة لها فكيف نحافظ على مزارعنا ونطورها من دون كهرباء ومياه؟!


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات