loader

أخبار عاجلة

دوليات

 

 

 

 

يصادف الرابع والعشرين من اغسطس 2023 الذكرى الثانية والثلاثين لاستعادة اوكرانيا لاستقلالها بعد سبعين سنة من الحكم السوفياتي ، ومنذ فبراير من العام الماضي تقاوم أوكرانيا ببسالة العدوان الروسي الوحشي وهذا الانتهاك الصارخ للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة. ان الكويت والتي تعرضت لغزو وحشي قبل 33 سنة انضمت للغالبية الساحقة من الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل دعم مفهوم حماية النظام العالمي القائم على القواعد والأحكام والوقوف بثبات خلف ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وسيادة أوكرانيا فيما يتعلق بالعدوان الروسي ضد أوكرانيا.

 

يعمل الاتحاد الأوروبي مع الشركاء الآخرين من أجل دعم أوكرانيا وذلك فيما يتعلق بالنقاط العشر لصيغة الرئيس زيلنسكي للسلام وذلك من الأمن الغذائي والنووي الى العودة الآمنة للأطفال الأوكرانيين الى بلدهم وضمان تحقيق سلام شامل وعادل ودائم قائم على أساس ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي. يجب أن تكون صيغة السلام تلك بالنسبة لنا جميعًا الأساس من أجل وضع نهاية لهذا العدوان الروسي غير المبرر حيث نرحب بجميع الجهود الدولية في هذا الخصوص بما في ذلك الاجتماع الاخير لمستشاري الأمن الوطني في جده (بحضور حوالي 40 دولة وممثلين عن الأمم المتحدة). سوف يدعم الاتحاد الأوروبي أوكرانيا مهما طال الأمر وسوف يستمر في التحقق من وجود دعم دولي على أوسع نطاق للمبادىء والأهداف الرئيسية لصيغة السلام الأوكرانية.

 

ومع استمرار هذه الحرب الشنيعة  ، ما يزال الاتحاد الأوروبي مصمم على الاستمرار في دعم أوكرانيا وذلك فيما يتعلق بالتعافي المستدام واعادة البناء، فأوكرانيا تمتلك العزيمة  بالإضافة الى قاعدة اقتصادية مرنة تثير الاعجاب ومجتمع مدني يتمتع بالحيوية والعديد من الاصدقاء حول العالم والذين يرغبون  بتقديم الدعم من أجل اعادة بناء دولة حديثة ومزدهرة. لقد انضمت العديد من المدن الأوروبية الى جهود اعادة الأعمار تلك حيث تعمل 36 مدينة أوروبية من فيلنوس الى فينيسيا مع 10 مدن في أوكرانيا في هذا الخصوص . إن هذا دليل حي على الدعم الكبير الذي تحظى به أوكرانيا من جميع أرجاء الاتحاد الأوروبي حيث نشجع جميع الدول الأخرى على الانضمام لجهود اعادة إعمار أوكرانيا.

 

ان الأعمال العسكرية الغير قانونية لروسيا لا تشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي فحسب ، بل انها تقوض كذلك الأمن والاستقرار على مستوى أوروبا والعالم مع تداعيات كارثية على الشعب الأوكراني وعلى العالم ايضا وذلك فيما يتعلق بأمن الطاقة والأمن الغذائي. نحن جميعًا يد واحدة ولن نسمح لروسيا بتفكيك البنية الأمنية التي منحت أوروبا السلام والاستقرار لعقود عديدة أو استبدال حكم القانون بحكم القوة والقسوة. 

 

تتمتع أوروبا وأوكرانيا بروابط تاريخية وثقافية حيث تقدمت أوكرانيا لعضوية الاتحاد الأوروبي  في فبراير 2022 وتم منحها وضع الدولة المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي في يونيو من نفس العام وذلك استجابة لتطلعات أوكرانيا بالانضمام الى العائلة الأوروبية. ما يزال الاتحاد الأوروبي ملتزم بدعمه الذي لا يتزعزع لأوكرانيا منذ اليوم الأول للعدوان الروسي غير المبرر وسوف يبقى الاتحاد الأوروبي الى جانب أوكرانيا مهما طال الزمن وذلك حتى تستعيد سيادتها الكاملة ضمن حدودها المعترف بها دوليًا وسوف يعمل الاتحاد الأوروبي على ضمان مرونة وصلابة أوكرانيا اقتصاديًا وعسكريًا وذلك من خلال استمرار الدعم السياسي والمالي والعسكري والانساني حيث أن الاتحاد الأوروبي ملتزم بوعده المتمثل في دعم أوكرانيا وشعبها.

 

مرة أخرى ، بمناسبة يوم الاستقلال الأوكراني ، نتمنى للأوكرانيين في الكويت وجميع أصدقاء أوكرانيا في الكويت والعالم يوم استقلال اوكراني كله سعادة وأمان .

 

شرح الصور 

 

د. ألكسندر بالانوتسا سفير أوكرانيا لدى دولة الكويت

إيرينا غوزاتشينكو القائم بالأعمال بالإنابة في بعثة الاتحاد الأوروبي لدى دولة الكويت