loader

أخبار عاجلة

دوليات

 قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون اليوم السبت إن التصعيد الأمني في المنطقة لا يخدم مصلحة أحد ويزيد من مخاطر وقوع مزيد من الضحايا من المدنيين.
وأكد كاميرون في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي (إكس) أن المملكة المتحدة ستواصل العمل مع شركائها من أجل "دعم الاستقرار الأمني في منطقة الشرق الأوسط".
وأشار إلى أنه أجرى اليوم محادثات هاتفية مع الوزير في مجلس الحرب في الكيان الإسرائيلي المحتل بيني غانتس لمناقشة "المخاوف المشتركة من التهديدات الإيرانية المتزايدة".
وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن حذر إيران أمس من عواقب شن هجوم محتمل ضد الكيان الإسرائيلي المحتل في رد انتقامي على قصف قنصليتها في دمشق مطلع الشهر الجاري.
كما أكد منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الابيض جون كيربي قبل ذلك أن الولايات المتحدة "تأخذ التهديدات الإيرانية على محمل الجد" وأنها تنظر في وضع قواتها إزاء هذا التهديد.
وأعلنت سوريا مطلع الشهر الجاري مقتل وإصابة عدد من الأشخاص إثر استهداف الكيان الإسرائيلي المحتل بالصواريخ مبنى القنصلية الإيرانية في حي (المزة) بدمشق.