loader

أخبار عاجلة

منوعات

نعى الفنان المصري أحمد بدير، مواطنته الفنانة القديرة سهير البابلي التي توفيت الأحد، الماضي مؤكدًا أننا فقدنا ضحكة وإبتسامة لن تُعوض، حيث تعلم منها في مسرحية "ريا وسكينة" وكان تلميذًا أمامها.

وقال بدير: «قضيت مع سهير البابلي أجمل أيام عمري في ريا وسكينة، أكثر من 8 سنين مسرح وكنت بروح كل يوم وعارف أنها هتفاجئني بحاجة جديدة وتعليني لفوق لأن الممثل لما يشتغل مع الأقوى منه بيكبر، وهي كانت كبيرة وتكبر اللي معاها وإنسانة وطيبة وحنونة وعاطفية وأم واخت.

وتابع بدير «كانت بتقولي عايزين نعمل مسرح بس عايزين ورق كويس والكلام ده كان من 14 سنة تقريبًا... مؤكد أنها كانت نجمة مسرح ، حيث فقدنا إبتسامة وضحكة وقيمة وقامة كبيرة قلبي حزين جدًا، متغلاش على ربنا،وربنا يجعلها من أهل الجنة»