loader

أخبار عاجلة

دوليات

قال رئيس الوزراء العراقي محمد السوداني اليوم السبت إن بلاده ترغب ببناء شراكة استراتيجة مستدامة مع الولايات المتحدة قائمة على الاحترام المتبادل وحفظ امن العراق وسيادته ووحدة اراضيه.
جاء ذلك في كلمة بثها المكتب الاعلامي للسوداني قبل توجهه الى الولايات المتحدة الامريكية في زيارة رسمية يلتقي خلالها الرئيس الامريكي جو بايدين لبحث العلاقات الثنائية وعدد من الملفات الاقليمية والحرب في غزة.
وأوضح السوداني أن الزيارة تأتي في ظرف دقيق وحساس على مستوى العلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية وفي ظل الظروف التي تشهدها المنطقة وما يحصل في الاراضي الفلسطينية من جرائم تجاه الابرياء فضلا عن المخاوف من اتساع نطاق الصراع.
وأضاف أنه "سيبحث مع الرئيس بايدن ظروف المنطقة وما تشهده من تصعيد والدور المشترك في العمل على التهدئة ومنع الصراع من الاتساع بما يؤثر على مجمل الاستقرار في العالم".
وأشار السوداني إلى أنه سيناقش مع الرئيس بايدن أيضا عمل اللجنة العسكرية العليا بين العراق والتحالف الدولي الهادف للوصول الى جدول زمني لانهاء مهمة التحالف والانتقال الى علاقات ثنائية مع الدول المشاركة في التحالف.
وأكد رغبة بلاده بالانتقال بالعلاقات مع الولايات المتحدة الى مرحلة جديدة تتضمن تفعيل بنود اتفاقية الاطار الاستراتيجي بما يتماشى والبرنامج الحكومي مع التركيز على الاصلاحات الاقتصادية والمالية والشراكات المنتجة مع مختلف دول العالم.
وتتضمن الزيارة لقاءات مع وزراء الخارجية والدفاع والخزانة الامريكيين فضلا عن مستشار الامن القومي وغرفة التجارة الامريكية وكبار المسؤولين في الشركات النفطية والصناعية.
كما سيعقد خلال الزيارة الاجتماع الاول للجنة التنسيقية العليا (اتش سي سي) المشتركة بهدف المضي في تفعيل اتفاقية الاطار الاستراتيجي في محاور الطاقة والتعاون المصرفي والمالي والنقل ومكافحة الفساد واسترداد الاموال العراقية وقطاع الاعمال اضافة الى التعليم والثقافة.