loader

أخبار عاجلة

رياضة

قال النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم إن تعافيه من عدوى فيروس كورونا المستجد استغرق وقتا أطول مما كان يتوقع.

 

وكشفت الفحوص عن إصابة ميسي بالعدوى خلال إجازة منتصف الموسم، وغاب عن صفوف سان جيرمان في المباراة التي انتهت بالفوز على فان 4 - صفر في بطولة كأس فرنسا في الثالث من يناير الجاري.

 

وجاءت الفحوص التي خضع لها ميسي قبل أيام بنتائج سلبية، وأصبح النجم الأرجنتيني متاحا للمشاركة في المباراة التي أقيمت أمام ليون يوم الأحد الماضي في الدوري الفرنسي.

 

لكن باريس سان جيرمان أعلن حينذاك أن ميسي سيواصل برنامج التعافي الخاص به لأيام أخرى بعد الشفاء.

 

وأبدى ميسي عبر حسابه على تطبيق "إنستغرام"، الذي يتابعه 300 مليون شخص، امتنانه للدعم الذي حظي به خلال فترة تعافيه، وتمنى أن يعود قريبا إلى المنافسات.

 

وقال ميسي :مساء الخير! كما تعرفون، تعرضت للإصابة بعدوى كوفيد وأود أن أشكركم على كل الرسائل التي تلقيتها وأن أخبركم بأن التعافي استغرق وقتا أطول مما كنت أتوقع، لكنني تعافيت تقريبا، وأتطلع حقا إلى العودة للملاعب.

 

وأضاف: أتدرب خلال الايام الحالية لأعود إلى حالتي بنسبة 100%، هذا العام يشهد تحديات هائلة وأتمنى أن نلتقي مجددا في وقت قريب للغاية. شكرا.

 

وشارك ميسي في تسجيل إجمالي عشرة أهداف خلال 16 مباراة في كل المسابقات منذ انضمامه إلى سان جيرمان، قادماً من برشلونة الإسباني، حيث سجل للفريق ستة أهداف وصنع أربعة أهداف أخرى.

 

وصنع ميسي 32 فرصة لزملائه بالفريق، وبلغ معدل التهديف بالنسبة له هدفا واحدا كل 219 دقيقة.

 

ومع ذلك، سجل ميسي هدفا واحدا فقط خلال 11 مباراة في الدوري الفرنسي حتى الآن تحت قيادة ماوريتسيو بوكيتينو المدير الفني لسان جيرمان.