loader

أخبار عاجلة

منوعات

وكالات-

احتشد مئات الأشخاص أمام بوابة براندنبورغ في برلين عند منتصف ليل الاثنين، احتفالاً بتشريع تقنين الحشيش للاستخدام الشخصي في ألمانيا.

ودخل القانون حيز التنفيذ اعتباراً من منتصف ليل الأول من نيسان/ أبريل، مما يسمح للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً فما فوق، بحمل ما يصل إلى 25 غراماً، وفي المنزل، يُسمح بما يصل إلى 50 غراماً، وزراعة ما يصل إلى 3 نباتات من القنب يمكن للبالغين زراعة ما يصل إلى 3 نباتات للاستهلاك الخاص.

ونظمت جمعية القنب الألمانية "حفلة تدخين"، عندما دخل القانون حيز التنفيذ بعد منتصف الليل بقليل عند بوابة براندنبورغ في برلين.

ومع ذلك، على المستخدمين الحفاظ على مسافة 100 متر من مراكز الرعاية النهارية والمدارس ونوادي الشباب والملاعب، حيث لا يزال استهلاك القنب غير قانوني بالنسبة للقصر.

وسيُسمح للمقيمين الألمان الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً فما فوق بالانضمام إلى الإندية المرخصة غير الربحية، والتي لا يزيد عدد أعضائها عن  500، اعتباراً من 1 تموز/يوليو، ولن يُسمح بالعضوية في عدة اندية.

ويدعو التشريع أيضاً إلى إصدار عفو يتم بموجبه إعادة النظر في الجرائم المتعلقة بالقنب والتي لم تعد غير قانونية، وفي كثير من الحالات يتم إبطالها، مما يثير قلق السلطات الإقليمية من أن النظام القضائي سيكون مثقلاً بآلاف القضايا.

وكانت الحكومة الألمانية قد دفعت بتقنين القنب من خلال مجلسي البرلمان في أعقاب مثير للجدل. ومع ذلك، يهدد حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي بإلغاء التشريع إذا فاز في الانتخابات العام المقبل.