loader

أخبار عاجلة

محليات

أكد وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة ووزير الدولة لشؤون الشباب ووزير الدولة لشؤون الاتصالات داود معرفي ان جائزة الكويت للتميز والإبداع الشبابي تهدف لدعم الشباب المبادر المتميز والمبدع في عدد من المجالات القطاعات المهمة.

وقال الوزير معرفي عقب ختام حفل توزيع الجوائز للفائزين بالنسخة السادسة للجائزة الذي اقيم مساء الثلاثاء بمركز شباب مدينة جابر الأحمد برعاية وحضور سمو الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح رئيس مجلس الوزراء ان الجائزة تأتي ترجمة لتوجيهات سموه بالاهتمام بالشباب وتحقيق تطلعاتهم وتنميتهم.

وشدد على ان الهيئة العامة للشباب - منظمة هذا الحدث - هي سند لكل احلام الشباب للتميز والتقدم في مجالاتهم معتبرا ان مشاركة أكثر من 200 شاب وشابة من المبادرين هو النجاح الحقيقي للجائزة اذ ان جميعهم فائزون.

وأشاد بجهود العاملين بالهيئة على هذا التنظيم الرائع للحفل ولكل مراحل الجائزة التي دشنت في فبراير الماضي مهنئا جميع الفائزين بالمجالات الثمانية للجائزة.

من جانبه قال مدير عام الهيئة العامة للشباب بالتكليف ناصر الشيخ ان هذه الجائزة تعد أحد أوجه الدعم الذي تقدمه الهيئة بشكل سنوي للشباب اضافة للعديد من البرامج والانشطة الاخرى التي تقام بالمراكز الشبابية على مدار العام.

ونوه الشيخ بالمشاركات المتميزة للشباب في الجائزة والتي تؤكد ريادتهم وشغفهم في شتى المجالات الثمانية مضيفا ان هذه الجائزة تعد نقطة انطلاق للشباب الفائز والمشارك بالجائزة على حد سواء لشق طريق النجاح كل في مجاله.

واكد ان هذا النجاح المتواصل للجائزة يأتي ثمرة للرعاية الكريمة التي يحظى بها الشباب الباحث عن التميز من لدن القيادة السياسية للبلاد والحكومة منوها بدعم الوزير معرفي لكل البرامج التي تقدمها الهيئة للشباب.

وتم خلال الحفل إعلان اسماء الفائزين بالجائزة في هذه النسخة وهم خالد المكيمي في مجال (العلوم الشرعية) ومحمد الرفاعي في (ريادة الأعمال) وسارة بورجيب في (العلوم والتكنولوجيا) كما نال يوسف العمران الفوز بمجال (العمل التطوعي).

وفازت مريم العباد في مجال (الفنون) والشاعر احمد البحا في مجال (الثقافة والآداب) وتوجت المها الشبو في مجال (البيئة والاستدامة) فيما نال الاعلامي صالح بوصلحة الفوز بمجال (الإعلام).

وكان الوزير معرفي قدم عرضا تقديميا خلال الحفل أوضح فيه خطط هيئة الشباب لتقديم برامج وانشطة شبابية بمراكزها الشبابية معلنا عن بدء الاستعداد لانشاء خمسة مراكز اخرى في عدد من مناطق الكويت.

من جهتها اعربت المهندسة بو رجيب في تصريح مماثل ل(كونا) عن سعادتها الكبيرة بهذا الفوز الكبير بهذا المجال العلمي المهم والسلام على سمو الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح داعية الشباب الى المثابرة والجهد بتخصصاتهم لتحقيق النجاح المنشود.

واوضحت ان فوزها جاء بعد اختراعها لجهاز يكشف النزيف والتورمات الدماغية باستخدام اشعة غير أيونية تستطيع اختراق أنسجة جسم الانسان وكشف النزيف بطريقة سريعة وآمنة للحالات دون انتظار نتائج باقي الفحوصات التي تستغرق وقتا أطول مؤكدة ان العمل والاخلاص طريق التفوق والتميز.

بدوره قال العمران في تصريح مماثل ان فوزه بالجائزة جاء نتاج عمل جماعي مع فريقه التطوعي في اعمال تخدم المجتمع مثل تجميل الجسور ومحطات لمواقف الباصات في طرق الكويت وصبغ الحوائط في مناطق الكويت وغيرها من الاعمال التطوعية.

ولفت الى ان شعوره لا يوصف بهذا الفوز والذي أنساه كل التعب الذي بذله مع فريقه لتغيير اي أمر سلبي يواجهونه بالشارع او بالمناطق الى امر ايجابي دون تذمر مهديا هذا الفوز لجميع زملائه المتطوعين الذين يعملون لبلدهم الكويت ومجتمعهم دون منة او كلل او ملل.