loader

أخبار عاجلة

دوليات

 

أدى رئيس الوزراء الماليزي الجديد أنور إبراهيم اليمين الدستورية اليوم الخميس أمام السلطان عبد الله رعاية الدين ملك ماليزيا في القصر الملكي فيما أعلن تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد أن أسفرت الانتخابات العامة الأخيرة عن برلمان معلق.

وقال إبراهيم في مؤتمر صحفي إن مهمته الآن "هي دعم اللغة الملايوية والحفاظ على وضع الإسلام كدين رسمي وحماية السيادة الملايوية وامتيازاتهم واحترام الحكام والسلاطين" مؤكدا في الوقت نفسه حقوق الأقليات العرقية والدينية بالقول "لن يتم تهميش أحد خلال إدارتي للبلاد".

وأعلن تشكيل حكومة وحدة وطنية من تحالف الأمل وائتلاف الجبهة الوطنية وتحالف أحزاب سراواك قائلا إنه حصل على "أغلبية مقنعة" لتشكيل الحكومة المقبلة فيما دعا التحالفات والأحزاب الأخرى إلى الانضمام إلى حكومته.

وأوضح إبراهيم أن حكومته ستركز على التعافي الاقتصادي حيث ارتفعت العملة الماليزية منتصف اليوم مع إعلان تعيينه من قبل الملك صباح اليوم مضيفا أنه لن يتساهل مع قضايا الرشوة والفساد مع ضمان أخذ القضاء مجراه.

وأعلن القصر الملكي في ماليزيا موافقة الملك على تعيين رئيس تحالف الأمل أنور إبراهيم في منصب رئيس الوزراء العاشر للبلاد وذلك بعد أربعة أيام من الأزمة السياسية التي أعقبت إعلان نتائج الانتخابات العامة التي أجريت السبت الماضي.