loader

أخبار عاجلة

محليات

 

         

 

نجاحات حضارية في مختلف المجالات وقفزات هائلة نحو حجز مقعد في مصاف الدول المتقدمة

 

قال أمير قبيلة العجمان في الكويت الشيخ سلطان بن سلمان بن حثلين ان احتفال المملكة العربية السعودية بذكرى يومها الوطني الـ 93 المجيد يعني مرور اكثر من 9 عقود من الاستقرار والازدهار والتنمية المستدامة.

وأضاف: ان احتفال الأشقاء في المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك المجدد سلمان بن عبدالعزيز وعضيده ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان الذي يقود رؤية 2030 بخطى ثابتة نحو استشراف المستقبل يجعلنا نتفاءل بكل النجاحات الحضارية التي شملت المملكة العربية السعودية، مستذكرين الدور التاريخي الذي بدأ على يد الملك المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه ومثواه - الذي جعل من المملكة العربية السعودية سندا حقيقيا لأمة العرب والمسلمين.

وأكد الشيخ سلطان بن حثلين ان الدور السعودي يتعاظم اليوم بقيادة حكيم العرب الملك المجدد سلمان بن عبد العزيز الذي اهتم بخدمة ضيوف الرحمن والصرف على المشاعر المقدسة وراحة المعتمرين والحجاج، والحمد لله المملكة العربية السعودية الآن بقيادة سلمان الخير بألف خير، والذي يقود بلاده بثبات وكقائد تاريخي خدم وطنه وأمته ودينه وسجل اسمه في سجل التاريخ.

 

 

 

 

 

 

 

وبين بن حثلين ان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أحد أبرز القادة العرب والمسلمين الذين سعوا خلال مسيرتهم العطرة لتحقيق الأمن والأمان والاستقرار في المملكة والعالم العربي والإسلامي بل والعالم أجمع وقدم خدمات جليلة عظيمة من أعمال الخير والإنفاق والعطاء والبذل للشعوب الفقيرة والإنسانية، موضحا أن ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يقود رؤية 2030 التي ستجعل من المملكة العربية السعودية في مصاف الدول العالمية المتقدمة، وهذه الرؤية الاستراتيجية تسير بخطى ثابتة نحو استشراف المستقبل الواعد وستقود البلاد الى قفزات نوعية شهدنا الكثير منها والقادم أجمل.

وأضاف: الشعب الكويتي أميرا وولي عهد ورئيس وزراء وحكومة وشعبا يتذكر بوفاء عظيم دور المملكة العربية السعودية إبان الاحتلال العراقي الصدامي الغاشم، يوم سخرت المملكة كل إمكاناتها وطاقاتها لمؤازرة الشرعية والحق الكويتي حتى تكللت الجهود المباركة بتحرير الكويت.

واختتم تصريحه بأن خبرة خادم الحرمين الشريفين وحكمته وحنكته، وبمؤازرة ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان كفيلة بتحقيق الاستراتيجية التنموية العملاقة 2030، لتكون المملكة العربية السعودية بإذن الله في مصاف الدول المتقدمة، خاصة دورها المؤثر والرائد في مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن للمنطقة لينعم السعوديون وشعوب المنطقة بمستقبل أكثر أمنا.

نبارك للمملكة مليكا وولي عهد وحكومة وشعبا يومهم الوطني الـ 93، ضارعين للمولى عز وجل ان يعينهم في جعل السعودية دولة الحاضر والمستقبل، متمنين للشقيقة الكبرى ان تستمر نهضتها الوثابة نحو الرفاه والاستقرار والتنمية، وأن يحفظ الله البلدين العزيزين من كل سوء ومكروه.