loader

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بمناسبة اليوم العالمي للمسرح

عبدالحسين عبدالرضا: مطلوب دعم أكبر للحركة المسرحية


يصادف اليوم 27 مارس اليوم العالمي للمسرح، وفي مثل هذا اليوم تحتفل جميع الفرق المسرحية في انحاء العالم وهكذا الامر بالنسبة للمعاهد والاكاديميات الفنية حيث تتم الاشارة الى ابرز مفردات التميز والتأكيد على الدور الذي يضطلع به المسرح في عملية البناء الحضاري والانساني، هذا وقد كلف الكاتب البرازيلي اونستو بوال بكتابة كلمة اليوم العالمي للمسرح، مشيرين الى ان عددا من المبدعين العرب تشرفوا بهذه المهمة ومنهم سمو حاكم الشارقة الشيخ د. سلطان القاسمي والكاتب الراحل سعد الله ونوس وفتحية العسال وتوفيق الحكيم وغيرهم.. وبهذه المناسبة، نطوف من خلال «النهار مع عدد بارز من نجوم الحركة المسرحية في الكويت، للحديث عن ابعاد هذه المناسبة. في البداية يحدثنا الفنان الكبير عبدالحسن عبدالرضا قائلا:

في البداية بودي ان اهنئ جميع الفنانين والمسرحيين على وجه الخصوص، بهذا اليوم، الذي يؤكد مكانة المسرح واهميته، حيث الاحتفال على مستوى العالم، وبودي ان يتم التأكيد والمطالبة بدعم اكبر للحركة المسرحي، والتي تظل اليوم بالذات، بأمس الحاجة لمزيد من الرعاية على المستويين الرسمي والخاص، وهي دعوة للاهتمام والرعاية والعودة الى دائرة الحضور في جدول الاهميات والضروريات الحياتية، لما للمسرح من مكانة وقيمة واهمية.
اما الفنان القدير غانم الصالح فيقول:
لقد استطاعت الحركة المسرحية في الكويت ان تؤكد حضورها ووجودها، وايضاً ان تحقق الكثير من الانجازات والبصمات، وفي هذا اليوم نحن في أمس الحاجة لان نتذكر دور الرواد، وايضاً المطالبة بفرص اكبر لجيل الشباب الباحث عن الفرص لتأكيد حضوره وتحقيق الاستمرارية.
وتتحدث الكاتبة والمنتجة ورائدة مسرح الطفل في الكويت عواطف البدر:
انه بلا ادنى شك يوم مهم ويوم يعلن به العالم دعمه ورعايته للمسرح واهله، ومن خلال هذا اليوم، اطلق دعوة لاهل المسرح وكتابه وصناعه ومبدعيه للاهتمام بقضايا المرأة والطفل على وجه الخصوص، لانهما يمثلون قطاعات مهمة من شرائح المجتمع، وهذه القطاعات في حاجة الى تسليط الضوء على قضاياها او معاناتها على وجه الدقة.
يؤكد الفنان الكبير جاسم النبهان رئيس مجلس ادارة فرقة المسرح الشعبي، الذي كان موجوداً في دولة الامارات العربية لتقديم مسرحية «ريتشارد الثالث من اخراج سليمان البسام، حيث يؤكد النبهان على ابعاد جديدة قائلا:
مع الاحتفال باليوم العالمي للمسرح، ندعو الى تجاوز الحدود الاقليمية، والعبور الى آفاق جديدة، وهذا ما تم في تجربتنا الاخيرة، التي نحن بصددها هذه الايام من خلال مسرحية «ريتشارد الثالث مع الفنان سليمان البسام التي تقدم في عدد من العواصم والمدن، فبعد باريس وواشنطن ها نحن اليوم في دولة الامارات العربية المتحدة وفي الطريق الى عدد من المدن والعواصم.
وهنا يتأكد دور حضور المسرح في الكويت وانطلاقته الى العالمية. ويقول الفنان احمد السلمان رئيس مجلس ادارة فرقة المسرح الكويتي:
بمناسبة اليوم العالمي للمسرح، ندعو الى صيغ انتاجية متطورة، تعمل على تفعيل دور المسرح وتطوير امكانياته المادية على وجه الخصوص، كما اهنئ جميع الزملاء في الوسط الفني بهذه المناسبة.
ويشاركنا في هذا التحقيق حمد الرقعي مدير مهرجان الخليج المسرحي بقوله:
قبل كل شيء، فنحن نثمن الدعم الرسمي، وما هذه المهرجانات الا جزء من ذلك الدعم، الذي نتمنى ان يتطور ويتواصل، بما يليق وسمعة الكويت، وايضاً المسرح كوسيلة لتوعية وتثقيف الجماهير والشعوب بشكل عام.
وتقول الفنانة زهرة الخرجي:
اتشرف بأن اكون ابنة المسرح، ومن هذا المنطلق أدعو الى دور اكبر للمرأة على صعيد دعم ورصد وتقديم قضاياها، وايضاً منح فرص اكبر للمرأة كمؤلفة وكمخرجة وكممثلة، وايضاً بقية الحرف الفنية في ظل هذا الكم المتميز من مخرجات المعاهد الفنية.
ويسلط الفنان عبدالله عبدالرسول مؤسس مسرح الشباب على قطاع مهم في الحرفة المسرحية قائلاً: بمناسبة اليوم العالمي للمسرح نشيد بالاهتمام البالغ به على الصعيد المحلي ونظل نؤكد بان رهاننا الدائم مسرح الشباب وشباب المسرح في الكويت لانهم الامل وهم المستقبل ومن دونهم لن تكون هنالك استمرارية كما لا يفوتنا ونحن نتحدث عن الأمل ان نشيد بدور رواد وأجيال المسرح الذين افنوا حياتهم من اجل اسعاد وامتاع الجماهير في كل مكان.
ويقول د. نبيل الفيلكاوي رئيس مجلس ادارة نقابة الفنانين والاعلاميين رئيس مهرجان الخرافي للابداع المسرحي.
رائع ان يتزامن يوم المسرح العالمي مع احتفالاتنا بتأسيس نقابة الفنانين والاعلاميين في الكويت حيث نتطلع الى فعل نقابي يحمي الحركة المسرحية ويأخذ بيدها الى بر الأمان ويضمن حقوق كوادرها ويؤمن لهم الرعاية والدعم والاستمرارية.
وفي المحطة الأخيرة يتحدث ايضاً الفنان خالد أمين الذي يحضر هذه الايام في المملكة المغربية لتصوير دوره في فيلم «تورا بورا
مع المخرج وليد العوضي بقوله. بعد تحية جميع اساتذتي وزملائي واخوتي من اجيال وكوادر الحرفة المسرحية بمناسبة اليوم العالمي للمسرح بودي ان يتم التأكيد على دور المعاهد والاكاديميات الفنية والمسرحية على وجه الخصوص ومنها المعهد العالي للفنون المسرحية الذي استطاع ان يثري الساحة بعدد كبير
من الكوادر التي تغطي جميع مفردات الفعل المسرحي والفن المسرحي ولولا ذلك المعهد لما كانت الاستمرارية ولما كانت تلك القفزات المسرحية والفنية التي نظل نراهن عليها من اجل مستقبل الحركة المسرحية في كويتنا الحبيبة.
ونخلص..
بمناسبة اليوم العالمي للمسرح يطلق اهل المسرح كلمتهم من اجل دعم اكبر ورعاية أشمل.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات