loader

حصاد الكتب

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

التفكير الناقد في الأنظمة التعليمية


يمثل التفكير الناقد أحد أهم انماط التفكير التي يمتاز بها الانسان عن غيره من المخلوقات، والتفكير الناقد عبارة عن مجموعة من المهارات الذهنية الموجودة في العقل البشري، ولكن هذه المهارات تختلف فى كفاءتها من شخص لآخر بحسب التطور الذي وصلت إليه هذه المهارات من خلال الممارسة والتدريب ويظهر ذلك جلياً في التلاميذ والطلاب في المدارس والكليات والجامعات . هذا الأمر يحتم على الانظمة التعليمية في المؤسسات التعليمية والأ كاديمية أن تكون مصممة بطريقة تكفل تطوير مهارات التفكير بشكل عام، ومهارات التفكير الناقد بشكل خاص، بدلاً من التركيز على طريقة الحفظ والتلقين السائدة فى مدارسنا وجامعاتنا ويؤكد كتاب التفكير الناقد للدكتور صلاح الفضلي ان أهمية التفكير الناقد لا تقتصر على استخدامه في مجال الدراسة فقط، بل هو قدرة عقلية مطلوبة فى كل المجالات العلمية والحياتية، كما أن امتلاك الفرد القدرة على التفكير بطريقة نقدية ينعكس عليه إيجابياَ كفرد، فإن شيوع هذا النمط من الفكير في المجتمع ينعكس ايضاً بشكل إيجابي على جميع المجالات المجتمعية السياسية والاقتصادية والرياضية وغيرها.
ويتناول الكتاب المفاهيم الرئيسة للتفكير الناقد وكيفية تطويره، كما يحدد البيئة المناسبة لذلك وكذلك المعوقات التي تحول بين الإنسان وبين ممارسة التفكير الناقد السليم. ويتكون الكتاب من أربعة فصول، خصص فيه الفصل الاول لاستعراض أبرز النظريات التعليمية المتداولة في الحقل التربوي، في محاولة لتحديد أيها أنسب كبيئة تعليمية مناسبة لتطوير التفكير الناقد. أما الفصل الثاني فيتناول تعريف التفكير الناقد، مهاراته، معوقاته، علاقته بالذكاء، كيفية تدريسه، ودور المعلم في تنمية التفكير الناقد لدى المتعلمين . ويستعرض الفصل الثالث طرق تقييم وقياس التفكير الناقد لدى المتعلمين.
ويؤكد المؤلف أن الدافع الأساسي وراء تأليف هذا الكتاب هو الندرة الشديدة التي تعاني منها المكتبة العربية في مثل هذه الموضوعات المهمة، ولذلك فإن الكتاب يأتي ليسد بعض من هذا النقص، في محاولة لإفادة المهتمين في هذه المواضيع الحيوية، وتحفيز الأخرين على المساهمة في إثراء المكتبة العربية بما لديهم من تجارب ودراسات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات