loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

آخر الكلام

الإيرانية بين اللعبة «فاطمة» وزواجها في الـ 16 من عمرها


جميل جدا ان تصنع احدى الشركات في ايران لعبة للفتيات اطلق عليها اسم «فاطمة» وانزلتها الى الاسواق بمناسية عيد الاضحى المبارك وقد صممت هذه اللعبة لتأتي متناسبة مع قيم ومبادئ المجتمع الايراني خصوصا في قضية التنشئة للفتيات ولتبعدهن عن اللعبة الغربية «باربي» في شكلها ومضمونها ففي الشكل جاءت ممتلئة قليلا، وليست كباربي «العصلة» ومضمونا يكفي انها تحمل اسم «فاطمة» الرمز والقيمة، ولعل من ابتدع فكرة هذه اللعبة يعي جيدا قيمة الرمز والقدوة بالنسبة للاطفال، خصوصا في المراحل المبكرة من اعمارهم، وهم عرضة للتأثر بكل ما يحيط بهم، ومن هذه الوسائل اللعب واهميته في التأثير عليهم، فقد احسن مبدع هذه اللعبة، واجاد في التصميم لتؤدي هذه اللعبة غرضها في شعور الفتيات.
وليس بجميل ولا في صالح الفتاة التصريح الذي تناقلته وسائل الاعلام الايرانية الذي جاء على لسان رئيس الدولة محمود احمدي نجاد يحث فيه الفتيات على الزواج في الـ 16 من عمرهن، وعاب حسب ما جاء عبر شبكة الـ «ان. بي. سي» الاميركية الزواج حاليا في ايران الذي ارتفعت معدلاته التي تترواح ما بين 24 - 26 عاما، وليس هذا فحسب، بل دعا ايضا الى زيادة السكان في ايران، فيكون في دعوته هذه رافضا مشروع تنظيم الاسرة الذي تأخذ به معظم المجتمعات الاسلامية منها معتبرها احدى الخطط المستوردة من الغرب.
لذا يرى المتخصصون في الشأن الاجتماعي والاقتصادي ان هذه السياسة من شأنها ان تزيد من معدلات البطالة التي تشهدها ايران في الوقت الراهن.
ما جاء في هذه الدعوة ليس جميلا، وليس بصالح الايرانية لانه سيدفع بها الى بيت الزوجية وتكوين اسرة وابناء وهي لم تتخط سن المراهقة بعد، فمن المؤكد ستحرم من حقوق كثيرة واولها حق التعليم وهو ركن اساسي في بناء الفرد والمجتمع، فتعليم الفتاة خصوصا سيمدها بخبرات في الحياة تجعلها قادرة على القيام بمسؤولياتها تجاه نفسها وتجاه مجتمعها، فالاخلال بعملية التعليم هو اخلال بعملية التنمية والتطور وكما نعلم فان للشعب الايراني عراقته في الحضارة والمدنية، وان الدعوة للاخذ بهذه السياسات ستعرقل مسيرته في المشاركة في صناعة حضارة هذا العصر.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات