loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الهاجري: مجزرة للكفاءات في «البيئة»


تساءل عضو مجلس ادارة نقابة العاملين بالهيئة العامة للبيئة م. صياح حبيب الهاجري عما اذا كانت الهيئة تابعة لمجلس الوزراء وتطبق عليها قرارات مجلس الخدمة المدنية، اما انها ملكية خاصة لأحد القيادات الفاسدة ليعبث بها كيفما شاء ومتى شاء.
وتعجب الهاجري في تصريح صحافي كيف يقوم هذا القيادي بالاعلان عن طلب وظائف اشرافية شاغرة من خارج الهيئة ضاربا بعرض الحائط قوانين الخدمة المدنية ومنتهكا بذلك الحقوق الوظيفية للموظفين في التدرج الوظيفي وفي الترقية، على الرغم من ان شاغلي هذه الوظائف الاشرافية قد تمت احالتهم للتقاعد بطريقة مهينة وليتم ابعادهم عن الشواغر لمنصب نواب المدير العام.
واستغرب الهاجري اعطاء الصلاحيات الواسعة لادارة الهيئة لتقوم باحالة الموظفات ورؤساء الأقسام التي لم تتجاوز خدمتهم 25 عاما للتقاعد رغم وجود المهندسات والفنيات منهم والذين تم استثناؤهم بقرار مجلس الوزراء الصادر بسنة 2006 وتعميم ديوان الخدمة المدنية رقم 16 لسنة 2005، وبالوقت ذاته يتم استيراد موظفين من خارج الهيئة لسد الشواغر في الوظائف الاشرافية لوظائف مديري ادارات. وبتوقيت غريب يتزامن مع فترة التقييم السنوي لكفاءة الموظفين، وبعد كل هذا التخبط يذيل قرار احالة الموظفين للتقاعد بمصلحة العمل والتي هي ابعد ما تكون عن هذه الادارة السيئة والتي صدر بحقها الاحكام القضائية.
وأفاد الهاجري بأن ما يحدث في هيئة البيئة هو مجزرة للكفاءات والخبرات الكويتية يقوم فيها قيادي فاسد لا يتمتع بخبرة ولا تخصص ولا ادارة في هيئة البيئة، وهو اشبه بالجاهل الذي يحمل رشاشا ليسحق جميع من يراه، ويدمر كل شيء جميل.
وحمل الهاجري رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك مسؤولية ما يحدث في هيئة البيئة من تجاوزات خطيرة يتم فيها الاعتداء على حقوق المواطنين وامتهان كراماتهم وكأنهم عبيد عند هذا القيادي الذي تم تعيينه ابان ترؤسه للمجلس الاعلى للبيئة، ويعلم رئيس الوزراء الكم الهائل من الشكاوى والتظلمات من قبل موظفي الهيئة ضد هذا القيادي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت