loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

الملائكية الغائبة


يفتقد العمل السياسي في الكثير من الأحيان الى البعد الملائكي في الممارسة اليومية، وذلك لتعمده تجاهل دور المرأة في ارساء القيم والمعايير الانسانية التي تنطلق من البعد الاجتماعي والأسري فما تشهده الساحة السياسية في أي مجتمع من صراعات يعود في المقام الأول الى ضعف البنية المجتمعية في بناء كيان أسري سليم قائم على تعظيم دور المرأة والايمان بانها النصف الرئيسي في تربية أجيال قادرة على حمل الأمانة وتحمل المسؤولية.

واستناداً الى هذه الحقيقة قامت الجمعية الكويتية للأسرة المثالية بوضع عدد من الأهداف الأساسية التي تسعى إلى تحقيقها للاسهام في نهضة المجتمع الكويتي ومنها تحملت في سبيل تحقيق ذلك الكثير من المتاعب وواجهت العديد من التحديات التي تحدث احياناً بسبب قصور تشريعي في شؤون قوانين الأسرة والمجتمع.

وكنت احياناً اتساءل: لماذا يقف مجلس الأمة موقف المتفرج ولماذا لا يتبنى المجلس تشريع قوانين تحمي الأسرة وتعمل على تشجيع المنظمات الأهلية للاطلاع بدورها تجاه تنمية الدور النسوي في بناء المجتمع والتوعية بأهمية الخروج من السيطرة الذكورية على مفاصل الحياة السياسية واغفال الدور الناعم للفكر النسائي في اضفاء البعد الملائكي على أي تشريعات تهم المرأة والأسرة.

وللأسف الشديد تابعنا عبر سنوات خلت تجاهل دور لجنة المرأة في مجلس الأمة وكانت غالباً تصدر التشريعات حاملة خشونة الرجال وتجاهلها لأسس التربية الأسرية ولهذا فقد تضاعفت سعادتي حينما اقر مجلس الأمة لجنة للمرأة والأسرة ورغم ما احاط تشكيل هذه اللجنة من ردود افعال متباينة ورغم غياب العنصر النسائي عنها الا ان النجاح في خروجها الى حيز الوجود يجعلنا نأمل في ان تكون هذه اللجنة شمعة تضيء طريق المستقبل الأسري وذلك من خلال تبني تشريعات جديدة تنظم عمل المؤسسات الأهلية وتمنحها الدعم والقدرة على تحقيق أهدافها.. وكم أتمنى من اعضاء هذه اللجنة المؤقتة التي لا يوجد بينهم امرأة واحدة ان يكونوا من ذوي القناعات بان دور المرأة هو اساس أي نهضة في المجتمعات الراغبة في النهضة وانه ليس دوراً فخرياً أو دوراً للوجاهة أو تكميلياً فقط.

انني أترقب وانتظر ما ستقوم به هذه اللجنة الذكورية من اقرار لمشاريع أسرية يكون هدفها اثراء روح المشاركة والتكاتف بين المرأة والرجل لبناء أسرة سليمة تكون هي اللبنة الأولى في بناء وطن قوي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت