loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

عام جديد 2013


يطل علينا هذا الاسبوع عام جديد.. تتجدد فيه الاماني بأن يكون عاما سعيدا تملؤه الافراح والانجازات وان يكون عام خير على الجميع.. كما ان في هذا الوقت من كل عام نودع عاما بمشاعر انسانية تختلط فيها الافراح والاتراح والانجاز والاخفاق وهي طبيعة الحياة البشرية، التي ليست الا جمعاً من تناقضات تشكل جميعها حافزا للاستمرار والعمل الدؤوب في سبيل تحقيق الغايات والاهداف المنشودة حيث يلتقي الطموح الشخصي بالطموح المجتمعي.

الطريف في هذا العام على الصعيد السياسي انه صادف وجود برلمانين وهو ما يحدث المرة الاولى في الحياة السياسية الكويتية، البرلمان الاول الذي ابطل هو برلمان يعطي الانطباع بالعبوس الدائم وحالة من عدم الاريحية في التعاطي السياسي سواء كان ما بين البرلمان والحكومة او حتى مابين البرلمانيين انفسهم، ولهذا مر ثقيلا على الكثيرين بفعل هذا العبوس الدائم والشعور الدائم بالاحباط والمزايدات السياسية، الا ان في نهاية هذا العام يأتي ولأول مرة ايضا برلمان بتركيبة سياسية مختلفة، كان ولادة مخاض لاغلبية صامته اصرت على ان تشارك وتنطق، ولكن لا يزال هناك الكثير من الوقت للحكم على هذه التجربة الوليدة.

وبالرغم من حداثة هذه التجربة لا اننا نأمل ان يكتب لها الاستمرار والنجاح، فقد تتمكن من تحقيق ما تحدثنا عنه مرارا وتكرار من أهمية ظهور نخبة سياسية جديدة، تبث فينا الامل من جديد بعد ان هيمن علينا الاحباط، وتبقى المسؤولية الاكبر على هذه النخبة السياسية الجديدة الدخول في مرحلة تصحيحية لاخطاء الماضي من ثقافة محبطة ومشككة دون ادلة او براهين، مازلت اتذكر كلمات النائب محمد الصقر في المجلس المبطل حينما انتقد الحكومة لاسيما حينما كانت تصوت على تشكيل لجان التحقيق، مما دفع الوزير المويزري للدخول في مهاترات كلامية مع الصقر، ولكن بالفعل كانت ملاحظة في مكانها حينما أكد أن اي حكومة هذه التي تقبل بتشكيل لجان تحقيق، ما يعني بأنها تشكك في ابنائها من العاملين في مختلف الوزارات. كانت تلك المرحلة التي وصلت اليها الحكومة من حالة من الاستسلام المطلق لرغبات واهواء بعيدة عن الواقع والحقيقة.

ذلك النوع من التخاذل لم يعد مقبولاً من الحكومة وفي الوقت نفسه، لم يعد مقبولاً من المجلس المضي في العنتريات الزائفة، ليكن الانجاز والتنافس في الانجاز المبني على المصلحة الوطنية هو محك المساءلة السياسية سواء كانت للحكومة او للبرلمان من قبلنا نحن كمراقبين سياسيين.. وكل عام والكويت يملؤها العطاء والانجاز والامن والرخاء.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت