loader

متابعات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وحيدي يدعو نظيره المقبل في «البنتاغون» إلى «حفط ماء وجه» واشنطن

اوباما أطلق معركة «مواجهة النفوذ الإيراني» في أميركا اللاتينية


واشنطن- طهران الوكالات: اعلن البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما وقع مشروع قانون يدعو وزارة الخارجية الاميركية الى تقديم استراتيجيتها لمواجهة النفوذ الايراني في اميركا اللاتينية. وذكر البيت الابيض في بيان ان القانون يدعو وزارة الخارجية الاميركية الى تطوير استراتيجيتها لمواجهة ايران في هذا الموقع من العالم في غضون 180 يوما للتصدي للنفوذ الايراني في اميركا اللاتينية من خلال استراتيجية دبلوماسية وسياسية جديدة. كما يدعو القانون ايضا وزارة الامن الداخلي الى تعزيز المراقبة على الحدود بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك لمنع نشطاء من ايران وقوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني وحزب الله او اي منظمة ارهابية اخرى من دخول الولايات المتحدة. وينص مشروع القانون على خطة عمل تشمل عدة وكالات استخبارات لتوفير الامن في

دول اميركا اللاتينية جنبا الى جنب مع خطة مكافحة الارهاب ومكافحة التطرف لعزل ايران وحلفائها.وكانت الولايات المتحدة اعلنت مرارا انها تراقب عن كثب انشطة طهران في اميركا اللاتينية على الرغم من اشارة وزارة الخارجية ومسؤولين في الاستخبارات الى انه ليس هناك ما يدل على انشطة غير مشروعة لايران. في المقابل دعا وزير الدفاع الإيراني العميد أحمد وحيدي امس نظيره الأميركي المقبل إلى أن يستخلص الدروس من الماضي ويتجنب السياسات الاستفزازية التي تلحق ضررا بالمصالح الوطنية الأميركية.جاءت تصريحات وحيدي على خلفية تقارير إعلامية مفادها أن الرئيس الأميركي باراك أوباما يقوم باستعراض قائمة من المرشحين لتولي مسؤولية وزراة الدفاع البنتاغون خلفا للوزير الحالي ليون بانيتا الذي أعلن نيته الاستقالة. وطالب وزير الدفاع الإيراني في تصريحات للصحافيين في طهران وزير الدفاع الأميركي المقبل بأن يتصرف بحكمة ، وقال أنصحهم بالتفكير والتصرف بحكمة وتجنب الاستفزازات في تصرفاتهم وتعاطيهم في مواقف جديدة لاتعنيهم لأن هذا الخط من التصرف(تجنب التحركات الاستفزازية) سوف يخدم مصالح الشعب الأميركي وشعوب العالم وسوف يحفظ ماء وجه الولايات المتحدة بحسب وكالة فارس الإيرانية للأنباء. وأضاف أن المسؤولين العسكريين الأميركيين لم يظهروا سلوكيات حكيمة ومنطقية في الماضي معربا عن أمله في أن يستخلصوا الدروس من هذه القضايا والتحرك في اتجاه يخدم مصالحهم ومصالح شعوب العالم أيضا.وأشارت فارس إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها سعوا منذ فترة طويلة إلى إثارة التوترات وتصعيدها في الشرق الأوسط والخليج في محاولة لتبرير انتشارهم العسكري في المنطقة.وتابعت أن الولايات المتحدة نشرت في وقت سابق من العام الحالي طائرات من طراز إف -22 رابتور في قاعدة الظفرة الجوية في الإمارات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت