loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

الفيلي


رحم الله الإعلامي القدير رضا الفيلي
عرفته على مدى أكثر من اربعة عقود من الزمان، الاخ الكبير.... والمعلم... والانسان.... والرصيد الضخم من المعلومات والعلاقات .
واليوم، حينما يغيب عنا «أبو خالد» أشعر بان شيئا ما يقتطع من القلب....
الراحل الكبير، نموذج مختلف من الاعلاميين، الذين طرزوا حروف البدايات الاولى، وعصر التنوير في اعلامنا الكويتي والخليجي....
وعلى مدى السنوات السبع الاخيرة، كان لقاؤنا شبه يومي، ودائما تجد عنده المعلومة... والخبر... والرصانة في الطروحات والمضامين، بعيدا عن اي مصالح... او أهداف او غايات... وكانت غايته الكبرى هي حب الكويت وشعبها العظيم بكافة اطيافه وشرائحه.
هنالك يوميا العشرات ولربما المئات من الاعلاميين الذين يأتون ويذهبون، ولكن هنالك نوعية نادرة واحدة، بمستوى وتاريخ وانجازات وبصمات راحلنا الفيلي، الذي يظل دائما عامرا بدماثة الخلق... وعمق الرؤية... والحديث المسهب بالعمق والتحليل والتأمل....
ورغم ان الايام العشرة الاخيرة، من حياته كانت صعبة لظروفه الصحية، الا انه ظل دائما عامرا بذاكرته حتى رغم صوته الذي ضعف، الا ان لمعة العينين في اللحظات الاخيرة، ظلت تحمل الكثير لكل من جاء لزيارته....
كل ما أقوله، العزاء لأسرة الفقيد، التي خسرت بالامس القريب الام الاعلامية أمل جعفر واليوم الوالد، رضا الفيلي.
وإنا لله وانا اليه راجعون.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت