loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«المردة» اعترض «أدبياً» على مبادرة عون الرئاسية


اعتبر القيادي في تيار «المردة» شكيب خوري أنّ ما طرحه رئيس تكتل «التغيير والاصلاح» العماد ميشال عون مؤخرًا لجهة حصر المنافسة الرئاسية بينه وبين رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع «ليس مبادرة بالمعنى الحقيقي والضيق للكلمة»، واضعًا اياها في اطار «الرد من قبل العماد عون على التحدي المتكرر والمتواصل لجعجع بالنزول الى مجلس النواب وانتخاب رئيسٍ للجمهورية». وأشار خوري، في حديث لـموقع «النشرة» الأخباري الالكتروني أمس، الى أنّه «وانسجاماً مع موقف تيار المردة السابق بالنسبة لحق النائب الديموقراطي والدستوري والسياسي بعدم حضور جلسات الانتخاب، فمن المنطق ان لا نوافق على مصادرة حق النائب بانتخاب من يشاء وصولاً الى وضع ورقة بيضاء وحصر الخيار بعدد محدود من المرشحين». ولفت خوري الى أنّه حاليا «ليس هناك من معطيات أو مؤشرات جديدة تتعلق بالاستحقاق الرئاسي»، معتبرًا أنّ «التطور الوحيد هو اعلان حزب الله عن مرشحه العماد ميشال عون، والاهم من الاعلان هو ما قاله السيد حسن نصرالله عن ضرورة التحاور مع العماد عون للوصول الى نتيجة في ما يتعلق بموضوع الرئاسة»، مشيرًا الى أنّ «هذا الاستحقاق اصبح مرتبطاً الى حد ما بالتطورات الاقليمية والدولية وبانتظار المناخ والظرف والوقت المناسب». أما بالنسبة للحراك الدولي الفرنسي باتجاه ايران، فلاحظ خوري أنه «تجلى بثلاث زيارات قام بها مدير عام وزارة الخارجية الفرنسي الى طهران حيث كان الجواب الايراني واضحًا بأن ملف الاستحقاق الرئاسي اللبناني لا يبحث معهم بل مع حزب الله الذي بدوره وجّه البوصلة نحو الرابية». واستبعد خوري امكانية التوصل لاقرار قانون جديد للانتخابات في ظل الاجواء السياسية التي يمر بها لبنان حالياً، معربًا عن تمنيه أن يحصل عكس ذلك، وقال: «برأينا، فان قانون الانتخاب الجديد سيأتي كتسوية من ضمن سلسلة تسويات متكاملة كونه سيرسم شكل النظام الجديد».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت