loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أكد أن الراحل سيظل علامة واضحة في تاريخ الكويت

مبارك الدعيج: الفيلي أحد دعائم الإعلام


قال رئيس مجلس الادارة المدير العام لـكونا الشيخ مبارك الدعيج إن رحيل المغفور له بإذن الله تعالى رضا الفيلي الذي وافته المنية أمس يعد خسارة كبيرة للاعلام الكويتي الذي كان أحد دعائمه وأركانه الثابتة.
وأضاف الدعيج في تصريح لـكونا أن المرحوم رضا الفيلي تغمده الله بواسع رحمته كان قامة اعلامية كبيرة ساهم مع رفاق دربه من أبناء الكويت المخلصين في إرساء القواعد الاساسية للاذاعة والتلفزيون كما امتد عطاؤه الى عالم الصحافة التي اختتم فيها مشواره الاعلامي.
وأكد أن فقيد الكويت سيظل علامة واضحة في تاريخ الكويت من خلال بصماته التي تركها في كل موقع إعلامي عمل به أو منصب تقلده وكان مثالا للانسان المحب لوطنه المخلص لعمله فنال محبة الجميع واحترامهم وتقديرهم.
وذكر أن أبناء الكويت تعرفوا على المرحوم رضا الفيلي من خلال برامجه الاذاعية الهادفة واطلالته التلفزيونية المتميزة حيث كان من أوائل المذيعين الذين تبوأوا مكانة كبيرة في الاعلام الكويتي وفي قلوب المشاهدين.
وقال الدعيج عندما توليت مسؤولية الاعلام الخارجي في وزارة الاعلام مطلع الالفية الجديدة كان الفقيد الراحل يشغل منصب مستشار وزير الاعلام فلمست فيه هدوء الطبع ودماثة الخلق ووضوح الفكر وصواب الرؤية والحرص على مساعدة الاخرين مهما كانت صعوبة الامر. وأكد أن المدرسة الاعلامية التي أسسها المرحوم الفيلي وأبناء جيله من رواد الاعلام الكويتي الاوائل الذين وهبوا كل جهدهم ووقتهم وفكرهم لخلق اعلام كويتي ستظل باقية من خلال تلاميذهم ومحبيهم الذين حملوا المشعل من بعدهم لينيروا طريق المستقبل لأبناء الكويت.
وتوجه الدعيج بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد الفيلي وأهله وذويه وزملائه وأبنائه من الاسرة الاعلامية، سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الراحل بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت