loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خلال منتدى المهندسين الكويتي للهنود المقيمين في الكويت

العمير: ضرورة التوازن بين متطلباتنا من الطاقة وقضايا البيئة


قال وزير النفط د. علي العمير إنه لا انفصال بين الهندسة والنفط وقضايا البيئة مشيرا إلى أنها تنعكس على قضايا التنمية والاقتصاد.
وقال في كلمته خلال منتدى المهندسين الكويتي للهنود المقيمين في الكويت إن الفكرة الخاصة بالمنتدى تتعلق بالتوافق بين الطاقة والبيئة والاقتصاد بما يتوافق مع ما يدور في الكويت.
وبين العمير أنه من الجيد وجود متخصصين من النفط والغاز والبيئة والمصنعين مثنياً على مشاركة طلبة كلية الهندسة.
من جانبه كشف السفير الهندي في الكويت سينل جاين استثمار بلاده في مجالات الطاقة والكهرباء بقيمة تتجاوز الـ22 مليار دولار في 17 دولة لافتاً إلى أن دول الخليج تستثمر في عدد كبير من مشاريع النفط والغاز.
واضاف جاين في كلمته خلال منتدى المهندسين الكويتي للهنود المقيمين في الكويت أن الهند تعتمد على استيراد مصادر النفط والغاز بنسبة 77 في المئة موضحا أنها تسعى لتقليل كميات الاستيراد والوصول بها إلى 67 في المئة بحلول 2022 عن طريق زيادة الاستكشاف في مناطق مختلفة بالهند بالإضافة إلى ترشيد الاستهلاك في المصادر الطبيعية.
وقال جاين إن الطاقة التكريرية لمصافي الهند تصل إلى 6.2 ملايين برميل يومياً لسد احتياجات الاستهلاك المحلي مبيناً إلى أن الهند بصدد زيادة الطاقة التكريرية والإنتاج.
وأضاف أن الهند تحاول جاهدة تقنين استخداماتها للطاقة الكهربائية المستخدمة في الوقت الراهن والوصول بها إلى 50 في المئة بحلول 2035 وذلك من خلال استخدام الطاقات المتجددة والبديلة.
بدوره قال نائب الرئيس التنفيذي لمصفاة ميناء الأحمدي في شركة البترول الوطنية الكويتية مطلق العازمي إن الطاقة هي المحرك الرئيس للحياة والمصدر الرئيس لعمل الإنسان في الوقت الراهن، مشيراً إلى أن زيادة استهلاك الطاقة في العالم بسبب زيادة المتطلبات الحديثة الموجودة والتطور التكنولوجي الذي يحدث يوماً بعد آخر.
واضاف العازمي في كلمته خلال المنتدى أن زيادة استخدام الطاقة أدى لوجود هاجس داخلي عن نضوب المصادر الطبيعية للطاقة موضحاً أن تلك المصادر يؤدي استهلاكها إلى زيادة تلوث البيئة الجوية والبحرية مؤكدا على أن جلسات المؤتمر تركز على كيفية مواجهة أنواع التلوث والحفاظ على البيئة.
وذكر العازميان منتدى المهندسين في الكويت الذي نظمته رابطة المهندسين الهنود العاملين في البلاد ركز في دورته الحالية على ثلاثة محاور هي الطاقة والبيئة والاقتصاد.
19 ورقة عمل
وبين أن المؤتمر التقني للمنتدى تضمن 19 ورقة عمل ابرزها العلاقة بين البيئة والطاقة وتبادل الخبرات في تلك المجالات لاسيما وأن العالم يركز في الوقت الراهن على الاستخدام الأمثل للطاقة التقليدية مع البحث الجدي والفعال في استخدام طاقات متجددة ونظيفة مبينا أن شركة البترول الوطنية تهدف من خلال رعاية المنتدى الى عقد لقاء فني بين المصنعين والموردين مقدمي الخدمات ما يفيد الشركة في عملياتها.
ولفت إلى أن استخدام الطاقة يجب ألا يؤثر بأي حال من الأحوال على صحة الإنسان موضحا ان التداخل بين البيئة والاقتصاد يضع الانسان في تحدٍ في كيفية الاستخدام الأمثل للطاقات مع الحفاظ على البيئة.
وأشار العازمي إلى أن الكويت تعتبر من أكثر دول العالم استخداماً للطاقة والكهرباء والماء ما يجعلنا أكثر حرصا على كيفية ترشيد تلك المصادر لافتا إلى أن الوصول للحد الأمثل لترشيدها يضعنا في مصاف الدول المتقدمة اقتصاديا.
وذكر العازمي أن الحفاظ على البيئة من أبرز المهام المنوطة للعاملين في القطاع النفطي والصناعة لاسيما في المناطق التي يكثر بها التلوث البيئي في الهواء والبحار، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة المضي قدما في ترشيدها والحفاظ علي البيئة في نفس الوقت.
وطالب العازمي في حديثه على ضرورة التركيز على تفعيل الفرص المتاحة للاستخدام الأمثل للطاقة المتجددة مثل الرياح والمياه والطاقة الشمسية لاسيما وأن الحفاظ على البيئة والطاقة يتمثل في ضرورة استخدام تلك المصادر.
ولفت الى أن المنتدى شارك فيه عدد من المهندسين الكويتيين الشباب وطلبة جامعة الكويت وعرضوا أفكارهم وطروحاتهم لحل المشكلات التقنية التي تواجه العمل في مجالات الطاقة والبيئة والاقتصاد.
وأشار العازمي الى أن المنتدى حضره اضافة الى الوزير العمير سفير الهند لدى البلاد سينل جاين ورجل الاعمال في مجال السكك الحديد في الهند والعالم الدكتور سريدهاران الذي ألقى الخطاب الاساس للمنتدى اضافة الى رئيس جمعية المهندسين الكويتية وقيادات نفطية كويتية.

المحيلبي : نأمل بمزيد من المساحات للمهندسين لتطوير البنية التحتية


قال رئيس جمعية المهندسين الكويتية المهندس سعد المحيلبي، إن الجمعية حريصة على التعاون في تنظيم مثل هذه المناسبات الفنية، لافتا الى ان موضوع المنتدى من المواضيع ذات الاهمية البالغة في الكويت والمرتبطة باقتصادنا الوطني والمواءمة مع متطلباتنا البيئية.
وتناول المحيلبي في كلمته العلاقة بين الجمعية والمهندسين الهنود، لافتا الى انها تستضيف فرعا للمهندسين الهنود في الكويت والذين يتجاوز عددهم 3000 مهندس ومهندسة من مختلف التخصصات، مضيفاً إلى سعي الجمعية من خلال هذا المؤتمر الى صياغة رؤية مشتركة يمكن ان نقدمها للجهات المعنية في مجالات الطاقة المتجددة والبيئة والمحافظة عليها.
واشار المحيلبي الى اهمية دور المهندسين في تحقيق التنمية التي تنشدها الكويت، وخاصة في مجالات البنية التحتية للطاقة وتطويرها واداراتهالتحقق افضل العوائد الاقتصادية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت