loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

اليوم الحاسم لخليجي 23


اليوم يعقد الاجتماع واليوم تظهر النتيجة..... لاقرار او تأجيل او الغاء او ترحيل البطولة... كل القرارات بيد أفراد يعملون متطوعين بالاتحادات الرياضية الخليجية... وهذا هو المؤشر القوي الذي يملكه هؤلاء المندوبون في مجال الرياضه الأهلية... ان قرارهم :
يجب ان يكون واقعيا لما هو واقع... وليس لما في قلوب البعض عن استعدادات الدولة لاقامة البطولة .
يجب ان يعي هؤلاء الأفراد بقيمة الثروة التي اولتها لهم الحكومات الخليجية لادارتها.
يجب ان يعي الجميع بأن الدولة لديها القدرة على دعمهم او ايقاف الدعم اذا ما اسأوا بأسس الادارة السليمة.
يجب ان يعي الجميع بأن الديموقراطية الرياضية تعني «الرياضة للجميع» وليس لفئه محددة بالمجتمع.
يجب ان يعي الاخوة مندوبو الاتحادات الرياضية الكروية بأن هذه الدورة رغم عدم الاعتراف بها هي التي كان لها الفضل الاول لتطوير اللعبة بالخليج وليس تخطيط اتحاداتهم.
يجب ان يعي الاخوة الخليجيون بأن عندما يكون لديهم القرار ان يحترموا رغبات شعوبهم وليس أشخاص.
الكويت تستطيع ان تنظم بطولة كروية أكبر من ذلك بوجود استاد جابر او بعدمه... فكما استطعنا تنظيمها خلال السنوات الماضية فأننا نستطيع ان ننظمها غدا «الجمعة» «هذي دولة مو نادي؟».
أنا شخصيا لدى نظرة فنية لهذه الدورة في انها من أقوى المباريات الودية (بلاش) التي يمكن للاتحادات الخليجية اقامتها استعدادا للبطولات القادمة (والله وراء القصد).
اننا ننتظر القرار الأخير من أصحاب القرار المتطوعين... الخ.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات