loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الخلاصة

اليمن يقترب من الحسم


مع وقوع الفاجعة التي ألمت بقوات التحالف العربي في معسكر تابع لها في اليمن وتحديدا في مأرب، وهي الفاجعة التي أودت بحياة نحو 60 عسكريا من السعودية والامارات والبحرين بالاضافة الى عشرات المصابين ، فانها تكشف وبما لا يدع مجالا للشك عن وجود خلل استخباراتي كشف عن مكان المعسكر بوجه صواريخ ميليشيات الحوثي فحدثت الكارثة صباح يوم الجمعة الماضية ، لذلك باتت عمليات التحالف العربي في حاجة ماسة لمراجعة شاملة بالتعامل مع أي حدث يتعلق بسرية عملياتها العسكرية أو حتى مقرات معسكرات الجنود.
وفي موازاة ذلك، ما زال الحل السياسي بعيدا عن الواقع، في ظل تعنت ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح بالاذعان الى القرارات الدولية ذات الصلة بالشأن اليمني. فالحديث عن المفاوضات والتهدئة أصبح «ألعوبة» يحاول من خلالها هذان المكونان تمرير المزيد من المكتسبات على الأرض لصالحهما، ولكن تلك الألعوبة أصبحت مفهومة لقوات التحالف العربي ولم يعد هناك مجال للثقة السياسية أو الجلوس على طاولة المفاوضات، وعليه استمرت العمليات العسكرية وزادت وتيرتها مؤخرا من جانب قوات التحالف سعيا للعملية الكبرى لتحرير العاصمة صنعاء.
ان الشعب اليمني لم يعد له من بعد الله أمل في التخلص من العمليات الاجرامية لميليشيات الحوثي وقوات المخلوع للوصول الى الأمن والاستقرار الا بعملية اعادة الأمل، فالمشوار الطويل اقترب من النهاية سعيا لاستقرار اليمن وعودة الأمن والأمان له وعودة الحياة السياسية بدعم دول الجوار لجميع الأطراف التي تلقي بالسلاح جانبا وتحتكم لخيار الشعب وليس لاملاءات الخارج.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت