loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

علمتني الحياة

بشارة.. جمهورية لـ «البدون»


سمعنا أخباراً عن تحركات دولية لحل مشكلة البدون في العالم وليس في الكويت فقط أو الخليج العربي، لكن البدون العرب والخليجيين قد يصرح لهم من قبل الأمم المتحدة في جمهورية البدون المتحدة وهي من قبائل عدة سيتم نزعها من جذورها التي عاشت فيها ومن أوطانها ومن ثم ينقلون للمنطقة المحايدة، منزوعة السلاح بين الكويت والعراق وسيتم انشاء مجلس أمة وشعب وشورى وقبائل وسيكون رئيس الجمهورية المنتخب هو أذكى واحد في البدون وليس عنده أي تميز عنصري أو طائفي، ستكون شهادات الميلاد والوفاة والزواج والطلاق والدراسة متوافرة ولكنها من الفخار، ولكن لا أدري هل سيكون هناك «ليسن» لأنهم يقولون سيجعلونها مملوءة بالأحصنة والحمير والبغال، وسيكون هناك بحر وشاطئ صناعي تصب مياهه من الخليج ونهر صناعي آخر يبرّد عليهم بالصيف حول المناطق السكانية من الفرات ودجلة، ستترك الكويتيات والإماراتيات والخليجيات أبناءهن يذهبون ويلتقون فلذات اكبادهن بتأشيرة فيزا كل سنة مرة واحدة، ولن يكون فيها هنود إلا إذا كانوا سائحين في الشتاء «يدورون» فقع والنفط سيكون المصدر الأول للاقتصاد لارتفاع درجة الحرارة وكذلك الزراعة والفلاحة وستكون خالية من كل الكيماويات والكهرباء ومبانيها من الطين وخشب الجندل، وسيكون «البدون» باسم آخر وتسمى جمهورية البشر أو الإنسانية او الحياة او الكرامة، لانهم فيها سيسترجعون حياتهم وكرامتهم التي سلبت منهم والسبب هو حب آبائهم لأوطانهم وتضحياتهم للعيش فيها بكرامتهم وفدائهم لها واستشهادهم فيها، وهذا القرار سيصدر بعد دراسة تستغرق عشرين عاماً وعندها سيكون البدون قد انقرضوا وماتوا من القهر والظلم والفقر والجوع والحرمان وهم ينتظرون رحمة الله في الموت الذي هو أرحم من الحياة وهم مسلوبو الإرادة والحرية والطموح وأبسط حقوق الإنسانية التي جعلها الله لمن يعيش على الأرض، هذه الجمهورية هي حلم وليست حقيقة لبدون ذكي ومثقف يبحث عن حل لهذه الأزمة، وحلها يا رب من عندك يا حلال.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد