loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قلم جاف

ضد المزورين.. والعنصريين


شخصيا أنا ضد المزدوجين والمزورين الذي اكتسبوا الجنسية بالتزوير أو أولئك الذين يحملون جنسية اخرى، وفي نفس الوقت أنا ضد من يقوم بتصنيف أهل الكويت ويقسم الولاءات حسب مزاجه، وأيضا ضد العنصريين الذين لم يروا الا أنفسهم وكأن الكويت لهم وحدهم وأنهم هم فقط الكويتيون الحقيقيون أما الآخرون فلا.
وللاسف ان هناك نوابا واعلاميين وأكاديميين ركبوا هذه الموجة وأصبحوا في نفس مركب هؤلاء العنصريين، ولكني مع أن تسحب الجنسية من المزور ويقدم للقضاء وينال عقابه بسبب التزوير، ومع اعطاء الحق لمن تسحب جنسيته في أن يذهب الى قضائنا الشامخ والعادل، وأعتقد أن كل أهل الكويت يرونه بأنه الملاذ الآمن لهم بعد الله سبحانه وتعالى.
لماذا كل هذا الهجوم والتشويه والتجريح لكل من يؤيد ذلك أقصد اللجوء الى القضاء؟ نرى فريقين من النواب كل فريق يدعم ويتفق مع طرف ضد آخر، وكذلك اعلاميين وبعض وسائل الاعلام ومغردين هم أيضا ركبوا هذه الموجة.
ان تصل الامور في الكويت الى هذه المرحلة ويتم تمزيق نسيجنا الوطني ويفرق أبناء الوطن ويقسمون بهذا الشكل أمر في غاية الخطورة فلننظر الى الأوضاع الاقليمية المحيطة بِنَا، والحيطة ضرورة ولتجنب التمزق علينا ان نتماسك ونتحد ويكون هدفنا تعزيز واعادة وحدتنا الوطنية، فهي سورنا الواقي ونسيجنا القوي من الأخطار المحيطة بنا.
نعم أيها السادة ان وحدتنا الوطنية تمر في منحنى خطير جدا وتتطلب تدخل الحكماء والعقلاء لاطفاء نار الفتنة والتفرقة بين أبناء الشعب الكويتي وهم كثر في الكويت، لكن أن نستمر في تأييد فريق على حساب آخر ليس من أجل مصلحة عامة او حبا وخوفا على الكويت فهذا هو الخطر الداخلي الحقيقي، وكلنا نعلم أن المواقف النيابية شعبوية في الغالب فالعضو يدلي بدلوه لمصالح وتكسب انتخابي وتسجيل موقف امام ناخبيه، وأما تكسب بعض الاعلاميين والمغردين ففي كل العالم يوجد تجار حروب.
من واجبنا أن نحذر في الكويت من تجار الأزمات والشواهد كثيرة ابتداء من المشكلة الرياضية والتي يتنازع عليها فريقان ولكل منهما أدواته وتأثيراته على حسب مايدفع له او مايستفيد من وظائف قيادية ومناقصات تجارية، وللاسف لم نر أي مؤيد لأي طرف في المشكلة الرياضية يقوم بدور المصلح ويقرب وجهات النظر بين الطرفين ويسعى لايجاد الحلول ورفع الايقاف الرياضي، وهانحن نعيش نفس الموقف بقضية تعديل قانون الجنسية.
رفقا بالكويت وأهلها فالمرحلة حرجة ونحن في أمس الحاجة الى التعاون والتكاتف ولبس ثوب الوحدة الوطنية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت