loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

جوائز


مرة أخرى تخرج وزارة الاعلام الكويتية وبجميع قطاعاتها «الإذاعة والتلفزيون»، على وجه الخصوص، بالحصة الأوفر، بل بمكان الصدارة ضمن جوائز مهرجان اتحاد الاذاعات العربية بتونس.
ان هكذا انجاز ليس بمستغرب على وزارة الاعلام، التي تمتلك تاريخا عامرا بالانجازات والبصمات وايضا المقدرة من قبل الأجيال على الاستمرارية والحصاد.
ان هكذا انجاز حري بكل معاني التقدير والاشادة فنحن أمام انجاز، يتجاوز الأطر المحلية ولربما الخليجية الى الفضاء العربي الأشمل والأوسع والأرحب... فنحن أمام كوادر اشتغلت... واختارت... وانتجت... وتميزت... وحصدت...
ان الكويت ومن خلال وزارة الاعلام، ليس بمستغرب عليها ارتقاء منصاب التتويج، فنحن أمام أمر بات بمثابة التقليد يعود لأكثر من أربعة عقود من الزمان، وهو دائما يشهد بخطوطه المتصاعدة قفزات كبرى ايجابية.
كما ان هكذا انجاز، لم يكن له ان يتحقق لولا القيادات الحكيمة التي تعاقبت على وزارة الاعلام، والتي قدمت كل الدعم والاسناد... والرعاية.
ونحن اذ نشيد بالانجاز وكوادره، بالذات الكوادر المنفذ، فاننا في الحين ذاته، نشد على يد القيادات وفي مقدمتها وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله المبارك ووكيل الوزارة طارق المزرم والوكلاء المساعدين كل حسب تخصصه.
وما أحوجنا الى مبادرة من قبل تلك القيادات للاحتفاء بتلك الكوادر التي شرفتنا بانجازاتها التي كانت وراء تكرار اسم الكويت في أهم مهرجان اعلامي عربي.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت