loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بمشاركة 28 طالباً وطالبة وتهدف إلى تدريب الشباب

تدشين مسابقة الكويت الفكرية «إثيكس بوول»


أكدت د. منال الحساوي - المدير الشريك في شركة ثينك تانك على أهمية المسابقة الفكرية اثيكس بوول الأولى من نوعها في الكويت، متمنية ان تحقق هدفها المتمثل في معرفة الى اي مدى يمكن تغيير اسلوب تفكير الطلاب المشاركين وان تكون هناك ردود افعال من قبل الطلاب الخصوص.
واضافت في كلمة خلال افتتاح مسابقة الكويت الأولى للاخلاقيات المهنية والعملية المسابقة الفكرية اثيكس بوول التي أقامتها شركة ثينك تانك للاستشارات الادارية أمس بمشاركة وحضور أمين عام اتحاد المصارف الكويتية د. حمد الحساوي، ومدير ادارة الشركات والابتكار في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د. محمد جاسم سلمان أن هذا البرنامج التعليمي حائز على عدة جوائز ويعقد سنويا من قبل مؤسسة الأخلاقيات المهنية والعملية في ولاية انديانا الأميركية.
وقالت الحساوي: اعتقد ان هذه المسابقة ستكون لها نتائج رائعة للمشاركين فيها وللمجتمع ككل وذلك من خلال تطوير مواهب المشاركين وثقل خبراتهم والذي يعد النجاح الاساس لنا.
وفيما يتعلق بأهمية البرنامج الأكاديمي قالت إنه من الضروري أن يبدأ الشباب الكويتي بفهم أهمية الآداب المهنية وأخلاقيات العمل، لتمكينهم من تطبيق هذه الأخلاقيات في تفاعلاتهم المهنية مستقبلا.
أكدت الحساوي أن شركة ثينك تانك تهدف للانطلاق والتوسع في نطاق أكبر لتشمل دول الخليج والوطن العربي، مضيفا بأنه لا يزال هناك مجال للتطوير والارتقاء بفهمنا للأخلاقيات المهنية وأهميتها.
وقالت ان عدد المشاركين في المسابقة بلغ 28 طالباً وطالبة من الجامعة الأميركية وجامعة الخليج والجامعة الاسترالية، موضحة أن اسئلة المسابقة تتركز في القضايا الاخلاقية، لافتة الى أن المشاركين خضعوا لفترة تدريب بلغت 3 اسابيع عن هذه القضايا.
وبينت أن هناك 3 مراتب لهذه المسابقة وهي الذهبية والفضية والبرونزية، مشيرة الى أنه سيتم تكريم الفائزين شهر سبتمبر أو أكتوبر المقبل.
وأشارت الى أن مسابقة اثيكس بوول تقوم على المناظرات الفكرية بين طلبة الجامعات فيما يخص القضايا الأخلاقية التي قد تواجه الموظفين في شتى مجالات العمل.
تدريب الشباب
من جانبه أكد أمين عام اتحاد المصارف الكويتية د. حمد الحساوي أن الاتحاد بصدد الاعداد حاليا لتنظيم ملتقى الكويت الأول للاخلاقيات المهنية والعملية وذلك في اكتوبر القادم بالتعاون مع جهات عالمية متخصصة في مجال الاخلاقيات، ومشاركة من دول مجلس التعاون والوطن العربي كافة بقضايا عن الاخلاقيات وتطبيقاتهم حتى يكون لدينا قاعدة تنشأ وسط بيئة الاعمال تعمل وفقا لتوجهات صاحب السمو لرفع مستوى المهنية والعمل لدى القطاعات ليس فقط في القطاع الخاص وانما في القطاع الحكومي أيضا.
واضاف في تصريح صحافي على هامش مشاركة اتحاد المصارف في مسابقة الكويت الأولى للاخلاقيات المهنية والعملية ان المسابقة ركزت على طلبة الجامعات وذلك لانهم المنشأ الأول لتوجه قوة العمل الى السوق وبالتالي فان فهمهم وتحليلهم لمشاكل الجوانب التجارية والقانونية والمهنية والعملية وتطبيقاتها على نطاق أوسع في مجال عملهم مستقبلا، وذلك لأن الجهات المشاركة في المسابقة يهمها جدا أن يكون هناك فهم واضح من هذه النخبة من الشباب.
وعن مشاركة الاتحاد في مسابقة الكويت الأولى للاخلاقيات المهنية والعملية تمنى ان يستمر أن هذا التفاعل ويمتد الى جميع القطاعات ومنها المالية وقطاعات أخرى مثل الصناعة والتأمين وكلها.
وأشار الى أن أهم ما يميز هذه المسابقة هو ان يتم تدريب الشباب أن يتقبل كيف ينظر للاراء الأخرى من الطرف الآخر فهناك قضايا اخلاقية قد يكون فيها رأي متباين ولكن في الاصل هذا الاختلاف يجب ان ننظر اليه بشكل ايجابي وقناعات جديدة تتقبل الرأي الآخر في طرحه لوجهات نظره.
وقال إن اتحاد المصارف سباق في دعم الشباب من خلال دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ليس فقط من خلال الملتقيات والمؤتمرات وانما من خلال خلق ادارات متخصصة في البنوك المحلية لدراسة هذه المشاريع ودعمهم بالتنسيق مع الصندوق الوطني للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مضيفا أن الاتحاد يعمل كذلك على تطوير قدراتهم من خلال معهد الدراسات المصرفية من خلال الكثير من البرامج التأهيلية والتثقيفية.
واضاف: كذلك قمنا مؤخرا بعمل برنامج ابتعاث سنوي لـ 10 من الشباب الكويتي لدراسة درجة الماجستير في أفضل 30 جامعة على مستوى العالم، فضلا عن كثير من الأمور التي ندعم بها الشباب من خلال رؤى مشتركة بتوجيهات من بنك الكويت المركزي لتفعيل هذا الدور.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت