loader

دفتر أحوال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

آخر الكلام

ارتفاع معدلات الجريمة بين الأحداث


لقد برزت منذ سنوات قريبة جداً ظاهرة شديدة الوقع، وهي ارتفاع معدلات الجريمة بين الأحداث في المجتمع الكويتي بشكل لافت للنظر، وهذا ما أكدت عليه الوكيلة المساعدة لتكنولوجيا المعلومات بوزارة العدل السيدة هبة العبدالجليل: خلال مقابلة معها عبر جريدة الأنباء بتاريخ 5 يونيو 2017، وقد بينت أن معدلات الجريمة كانت أكثر ارتفاعاً في مناطق معينة في الكويت دون غيرها: منها منطقة الجهراء حيث وصل معدل الجريمة فيها بين الأحداث الى 23?3 في المئة، وتليها الفروانية ثم الأحمدي ثم العاصمة، وذكرت أنه قد أحيل في عام 2016 (4014) حدثاً الى النيابة بجرائم متنوعة: أعلاها الجنح، حيث وصلت الى 91?4 في المئة، معظمها على المال وعلى النفس، ووصلت جرائم الجنايات بين الأحداث الى 8?6 في المئة، ومن المؤسف حقا ان ترتفع الجريمة بين الأحداث الكويتيين لتصل الى 71?6 في المئة.
فأمام هذا كله يحتاج الأمر منا جميعا مؤسسات حكومية ومؤسسات مدنية، مجموعات وأفراد أن نقف وقفة جادة تتضافر فيها الجهود والخبرات لمعالجة هذه الظاهرة الخطيرة التي تزداد في حدتها سنة بعد اخرى، ولم تغب هذه الظاهرة عن أعين بعض المؤسسات ذات العلاقة، وهما وزارتي الداخلية والشؤون، فذهبتا الى معالجتها باصدار قانون الاحداث رقم 111 لسنة 2015 في مادته الاولى التي نصت على تخفيض سن الطفل من 18 عاما الى 16 عاما. وقد تكلمنا كثيرا بأن هذا الاجراء لا يحقق المعالجة المطلوبة، انما باجراءات غير ذلك لان مسبباته ليس في عمر الطفل: إنما هي بسبب مشكلات اجتماعية ونفسية وتربوية، ولعل من اشد اسبابها، التفكك الاسري وضياع الابناء واهمالهم وعدم العناية بهم العناية الواجبة، وهذا ما ندعو اليه اليوم بأن تتضافر جميع الجهات ذات العلاقة. وقد كشف الخبر المنشور على لسان السيدة هبة العبدالجليل بان هذه البيانات جاءت ضمن دراسة اعدتها وزارة العدل: وان كنا لا نعلم مدى عمق هذه الدراسة، لكن نتمنى على وزارة العدل التوسع في هذه الدراسة بما يساعد على الكشف عن الاسباب الحقيقية المؤدية الى تفشي الجريمة بين الاحداث، ومن المؤكد ان يكون للاضطراب والتفكك الاسري دوره في هذا الشأن. وكذلك عدم قيام الاسرة بدورها الحقيقي في رعاية الابناء وحمايتهم من الانزلاق في عالم الجريمة.
ونحن في الجمعية الوطنية لحماية الطفل على أتم الاستعداد لمد يد العون والمساعدة، واننا على يقين بان الموقف ذاته لدى جمعيات ومنظمات مدنية أخرى في الكويت.
[email protected]


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت