loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

العزل ينتظر كل من يطلع على بيانات المواطنين من دون مسوغ

العزب: محاسبة أي موظف يمنع كويتياً من السفر لمديونية تقل عن 100 دينار


قال وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. فالح العزب ان وزارة العدل الكويتية أصبحت من الوزارات الذكية وان الحكومة ليست عاجزة على العمل والانجاز وان عجزنا فان الاشكال ليس في العنصر الكويتي او في الجنسيات الأخرى وانما العجز فينا كمسؤولين، حيث لا عذر لنا اذ تم التقصير من جانبنا.
وأكد خلال تدشينه البوابة الالكترونية لوزارة العدل، أن الكويت تجاوزت أغلب دول التعاون في هذا السياق، مضيفاً أنه يجب علينا دائماً اشعال الشمعة حتى يفرح الشعب، مؤكدا ان توجيهات سمو الأمير تدعو إلى التسهيل على المواطنين، مبيناً اننا لسنا سيوفاً مصلطة على رقاب العباد، وانما أقلام مسخرة لخدمتهم، ووجودنا هو لخدمة هذا الشعب ولكل المقيمين على هذا الأرض. وأضاف العزب أن المعنى من كلمة نحن مقصرون هو ان يجب علينا الا نتعقد اننا وصلنا إلى مرحلة الكمال وان الكمال لله سبحانه، حيث ان هذه الخدمات متطورة ومتغيرة ويجب علينا ان نواكب هذا التطور من خلال العمل اليومي.
ووجه حديثه إلى جميع المواطنين قائلاً ليس هناك حواجز بينكم وبين وزير العدل، مشيراً إلى أن موقعه هو تلقي شكاوى المواطنين وان كانت ضده شخصيا، وكذلك لكل مواطن يتواجد في أروقة وزارة العدل او دور العدالة ان يوصل صوته إلى العلاقات العامة وإلى الوكيل.
وقال عندما اتيت إلى وزارة العدل لم أجد ناطقاً رسمياً للوزارة وهو الحد الأدنى للوزارات الحكومية في كل دول العالم، والان أصبحت هنادي الحميدي هي الناطق الرسمي بالوزارة وتم تسكين جميع الوظائف الإشراقية حتى لا يتعذر لنا أي شخص بان لم تستقر المراكز القانونية.
وقال العزب يجب ان يعلم الجميع ان الخصوصية في وزارة العدل ليس محلاً للانتهاك من قبل أي موظف ولن اقبل بان يتم انتهاك أي خصوصية كانت من قبل أي موظف بالاطلاع على اسرار الناس وان قام أي موظف بالدخول على بيانات مواطن دون مسوغ قانوني فسوف يتم عزله واحالته الى النيابة العامة بتهمة انتهاك اسرار الناس، مشيرا الى ان موقع وزارة العدل السابق مؤسفاً جدا حيث ان كان بامكان أي شخص لديه الرقم المدني لأي شخص اخر ان يطلع على جميع بياناته، كما تمت إزالة جميع الشاشات في ممرات وزارة العدل التي تحمل أسماء المتقاضين، حيث هناك من يقوم بالتشهير به من خلال تصوير الأسماء من على الشاشات رول الجلسة وبثها على مواقع التواصل الاجتماعية وهذا فضح لاسرار الناس من غير مبرر.
وبشأن البدون قال العزب لسنا سيوفاً مصلطة على رقاب الناس وانما نحن لخدمة كل الناس حيث لدينا قانون له نص وله روح والمادة 5 منه تنص على ان يكون هناك شاهدان اثنان او جواز سفر او أي ورقة رسمية، وليس هناك داع لشخص يملك ورقة رسمية ان يأتي بشهود لإنجاز معاملته، لان ذلك يعد امتهانا لكرامة الإنسان لا نقبله في وزارة العدل.
وزاد ان جميع العاملين في وزارة العدل يعلمون أنني قادم بنفس جديد، وكل صاحب حق سوف يأخذ حقه، لكنني لن اقبل من أي موظف ان يمتهن كرامة اي انسان في دور العدالة .
وبشأن حملة منع التدخين في أروقة وزارة العدل، قال العزب انه قام بتكليف وكيل المساعد لشؤون العلاقات العامة ووضع امكان للمدخنين تكون بعيدة عن الممرات، ولن نتساهل تطبيق القانون، مشيرا الى ان الكويت دولة متحضرة ويجب على الجميع ان يحترم قوانينها وإلا سوف يتعرض للمساءلة القانونية، كما ان غير مسموح لأي شخص يقوم بالتدخين في أروقة وزارة العدل وان كان وزيرا او وكيلاً مشيراً إلى ان هناك كاميرات موجودة وسيتم تكليف فرقة من وزارة العدل للأشراف على هذا الموضوع.
وبشأن منع السفر على المواطنين قال العزب: والله لو علمت ان منع مواطنا كويتياً من السفر لأقل من 100 دينار فسوف احيل هذا المسئول، حيث يستطيع ان يأخذ هذا المبلغ بطريقة أخرى ولدينا من الوسائل ما نستطيع تحصيل تلك المبالغ، ولكن لا تمنع شخصاً من السفر، وفي ما يخص الاحكام القضائية فانه شان قضائي لا املك الا ان انفذ الاحكام القضائية، مطالباً الجميع لعدم انتهاك حقوق الناس سواء بالسفر او في الخصوصية، والقضية باختصار ان نخدم المواطن دون منه ولا فضل.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت