loader

سياحة وسفر

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

فتح خط مباشر بين الكويت وباكو أنعش رحلات السفر بين البلدين

أذربيجان.. درة السياحة الناشئة في العالم


شهدت الحركة السياحة في أذربيجان في الفترة الماضية حراكا لافتا للنظر ما اصبح التنافس في هذا المجال كبيرا جدا بين شركات السياحة والسفر هناك ما استدعى بعضها الى ابرام اتفاقيات مع شركات بالدول الخليجية والعربية ومنها الكويت خصوصا بعد فتح خط مباشر يومي من الكويت الى باكو وبأسعار مناسبة جدا.
وهي من اكبر الشركات السياحية هناك : منذ سنوات قليلة لم تكن أذربيجان من الوجهات السياحية التي يقصدها السياح. ولكنها بدأت بالظهور على الساحة في الفترة الأخيرة بسبب اهتمام الحكومة بترويج السياحة في البلاد لما تتمتع به من المعالم السياحية المتنوعة والمناخ الرائع حيث أنها تقع على 9 مناطق مناخية من بين أحد 10 مناطق مناخية عالمية ما يوضح مدى التنوع المناخي في أذربيجان.
ويأتي هذا الاهتمام العربي والخليجي خصوصا بأذربيجان بحثا عن بديل لقضاء ايام العطل نتيجة لما تعانيه دول المنطقة من تدهور في الأمن ووجود عدم استقار في الدول التي تعد اهم الوجهات السياحية في الشرق الاوسط ونتيجة لذلك سعت سفارات أذربيجان بالمنطقة ومنها الكويت الى البحث عن مصدر آخر للدخل في بلادها تطبيقا لخطة الحكومة الجديدة لتتمكن من تجاوز اي هزة قد تصيب اسعار النفط في المستقبل ولتكون الساحة من اهم مصادر الدخل القومي الذي تسعى إليه الحكومة الاذرية.
فنجد ان الحكومة الاذرية تدعم القطاع الخاص وشركات السياحة لديها بتقديم التسهيلات لها في الكويت والدول العربية لجلب السياح وذلك بتوفير كل ما هوممتع لقضاء ايام جميلة ربما لن تنسى. وفي هذا الصدد، يقول برويز موسييف صاحب شركة فالكون السياحية بباكو: ازدهرت السياحة الخليجية وخصوصا الكويتية الى أذربيجان في الأونة الأخيرة حيث تم فتح خطوط جوية مباشرة بين الكويت وباكو ما سهل عملية النقل ناهيك عن وجود تسهيلات وخدمات كثيرة تقدمها شركات السياحة للسياح مثل توفير مترجمين باللغة العربية من ذوي الاختصاص وخريجين من معاهد متخصصة اضافة الى مرشدين سياحيين لاهم المناطق السياحية في أذربيجان. وأضاف موسييف أذربيجان تقع على بحر قزوين وهو أكبر مسطح مائي مالح بالعالم وتحتوي على العديد من الآثار التاريخية التي تصنف من قبل منظمة اليونسكو وتعد من التراث الإنساني العالمي. كما ان أذربيجان بلد قديمة غنية بالنفط جزء من كيان الاتحاد السوفييتي فى السابق، استطاعت فى العشرين عاماً الماضية ان تثبت مكانها بالمقارنة بجيرانها.
وأوضح موسييف ان العديد من السُياح والضيوف يفضلون السفر إلى أذربيجان لأول مرة عبر شركات السياحة المختلفة لتحدد لهم أهم المناطق التى سيسلكونها خلال رحلتهم بحثاً عن الراحة والاستجمام دون معاناة، ولذلك تسعى شركات السياحة التي تتعان مع شركات سياحية عديدة في الدول العربية الى جلب السياح من اجل معرفة طبيعة السائح الخليجي والكويتي بشكل خاص وما يحبه منوها الى ان السياح الخليجيين اصبحوا جزءا اساسيا من السياحة في أذربيجان حيث فتحت مطاعم عربية باستثمارات خليجة مع تزايد عدد السياح الى أذربيجان.
وزاد موسييف ان أذربيجان اصبحت تشبه الى حد كبير الشوارع العربية لما تشاهده من وجوه عربية وسماع الاغاني العربية في كل مكان ناهيك عن ان الثقافات بين الشعب الاذري والشعوب العربية الاخرى متشابهة جدا وهناك رباط بينهما وهو رابط الدين فكل شيء متوفر هنا بأذربيجان. واكد موسييف ان الشركات السياحية في أذربيجان تهتم بالسائح العربي بشكل عام وبالخليجي بشكل خاص، مشيرا الى ان السياح الكويتيين يعدون من أهم السياح من حيث النوعية حيث ان غالبيتهم يأتون الى أذربيجان برفقة أسرهم إذ ان أذربيجان تعد وجهة سياحية أسرية أكثر منها فردية.
وأكد ان التعاون مع المكاتب والشركات السياحية في الكويت يتنامى بشكل كبير جدا خصوصا مع وجود خطوط طيران يومية لان بلاده تعد وجهة سياحية ليس فقط في فصل الصيف وإنما أيضاً في باقي الفصول الأخرى وخصوصا في فصل الشتاء أين تكون الثلوج على الجبال ويتسنى للسياح ممارسة رياضة التزلج.
وتطرق موسييف الى اهتمام الحكومة الاذرية بقطاع السياحة والاتقافيات الموقعة مع الجانب الكويتي في هذا المجال وذلك لتشجيع التبادل السياحي بين البلدين، منوها الى ان الكويت من الدول التي تقدم لها تسهيلات في استخراج تأشيرة الدخول الى باكو سواء عبر الحصول عليها الكترونيا او من مطار باكو مباشرة.
وأوضح موسييف ان باكو العاصمة تعد من اهم المعالم السياحية في بلاده وتعد الوجهة الاولى للسياح نظرا لان مطار باكو يعد من اهم المطارات المتواجدة في البلاد حيث انه يحتوي على جميع المرافق وان السفر من خلاله عملية سهلة جدا حيث ان المكاتب السياحية في باكو توفر للسائحين سيارت النقل من المطار الى الفنادق. وأشار إلى أن العاصمة باكو تعد اكبر مدن أذربيجان الواقعة على ساحل بحر قزوين وفى كامل اقليم القوقاز. حيث تقع باكو على الشاطئ الجنوبي لشبه جزيرة آيشوران وهي تتألَّف من قسمين رئيسيين: وسط البلد والمدينة القديمة المسوَّرة البالغة مساحتها 21.5 هكتارات. قُدر عدد سكان مدينة باكو حتى عام 2009 بما يزيد عن 2 مليون نسمة وتشير الإحصاءات الرسمية الى ان 25 في المئة من الآذربيجانيين يتمركزون فى المنطقة الحضرية منها دون غيرها من بقية المناطق فى البلد.
تُعتبر المدينة المركز العلمي والثقافي والصناعي لأذربيجان، وقد اتخذت الكثير من الشركات والمصانع والمؤسسات منها مركزًا لها، مثل شركة SOCAR، وهي من ضمن أقوى مئة شركة في العالم وقد احتلَّت باكو هذه المكانة منذ القدم وازدادت أهميَّتها كمركز اقتصادي إقليمي بعد أن تمَّ استخراج النفط فيها لأوَّل مرة في سنة 1847.

التسوق فى قابالا

لدى المدينة العديد من مراكز التسوق، منها المركز التجاري الأكثر شهرة فى قابالا والذى يقع وسط المدينة  ألا وهو Gabala Mall.
الأنشطة السياحية التي يمكنك القيام بها فى قابالا.
تحتضن قابالا منذ عام 2009 مهرجان الموسيقى الدولي والذى يتضمن عروضاً موسيقية كلاسيكية وموسيقى الجاز.كما تضم العديد من المتاحف التاريخية والمراكز الثقافية هذا الى جانب عدد من المسارح الشعبية العريقة.

شعب مضياف ومحب للعرب

وعن المميزات التي تقدمها مكاتب السياحة والسفر في بلاده اكد موسييف ان هناك ثقافة سياحية كبيرة اصبحت لدى الاذريين الذن هم بطبعهم شعب مضياف ومحب للآخرين خصوصا منهم الشعوب العربية ولذلك فان شركات السياحة تعمل على هذا الاساس.
حيث ان تقدم العروض المناسبة للسياح من خلا المكاتب المحلية وبالاتفاق مع الفنادق الأكثر شهرة في أذربيجان وتوفير احدث السيارات، مشيرا الى وجود تنافس حقيقي بين المكاتب السياحة في بلاده وذلك لخدمة السياحة في أذربيجان وتقديم افضل صورة عن ثقافة أذربيجان والحياة فيها.
وأوضح ان يتم التعاقد مع خريجين من معهد الاستشراق والذين يجيدون التحدث باللغة العربية لمرافقة السياح ومساعدتهم في اكتشاف معالم أذربيجان واهم المناطق فيها ناهيك على ان المرشدين على اعلى مستوى من النضج والفهم وهذا ما توقم به شركته التي تستقطب هؤلاء لمساعدة السياح العرب وهذه الميزة قد تكون الوحيدة التي تقدمها شركته فالكون السياحية.
وقال ان احتكاكه بالمجتمعات العربية حيث درس بدولة عربية جعله يعرف تمام طبيعة الشعوب العربية فاذا وفرت لها الراحة فانها سوف تستمر في زيارة أذربيجان التي تزخر بمرافق سياحية جميلة ترقى الى مستويات عالمية.

عروض خاصة للسياح الكويتيين

وثمّن موسييف دور سفارة بلاده لدى الكويت على ما تقوم به من مجهودات في هذا المجال وعملية الترويج للسياحة لأذربيجان وتشجيع القطاع الخاص خصوصا ان المسافة بين الكويت وأذربيجان لا تستغرق وقتا كبيرا ما يستدعي تزايد عدد السياح في كل موسم.
وأشار الى ان هناك عروضاً تقدم للسائح الكويتي وفق مواسم السياحة، مشيرا الى فصل الصيف شهد زيادة كبيرة في عدد السياح رغم وجود فنادق كثيرة وعلى اعلى مستوى في باكو والمدن الاخرى.
أشار الى الفنادق الموجودة في بلاده هي من اهم الاسماء العالمية وافضلها وهناك منتجعات فندقية بها ملاعب غولف وسباحة وشواطئ ونوادٍ رياضية ومطاعم وملاهٍ ناهيك عن قربها من مراكز التسوق.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت