loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إضاءات

إلى متى والبدون يعانون في عهدكم يا سمو الرئيس؟


رسالتنا اليوم إلى سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك فاليوم نتحدث عن تدخل غير مسبوق في صلاحيات الوزراء من قبل رئيس الجهاز المركزي لمعالجة اوضاع المقيمين بصورة غير قانونية، فكيف تسمح سموكم بتدخل الجهاز في وزارات الدولة ويفرض عليها قرارات كل الهدف منها ليس حل القضية بل التضييق على البدون؟ نحن نعلم يا سمو الرئيس انكم غير قادرين على التدخل في عمل الجهاز المركزي والدليل على كلامنا هو سنوات طويلة منذ تعيين صالح الفضالة رئيساً للجهاز والى يومنا هذا لا حلول ولا حتى تصنيفات حقيقية للبدون ولا حقوق مدنية وفوق هذا كله للاسف اصبح الجهاز وصياً على اغلب وزارات الدولة من خلال الاوامر التي يمليها على تلك الوزارات والتي لا تملك الاعتراض سوى وزير التربية ووزير الصحة الذين رفضا الانصياع لتوجيهات واوامر الجهاز المركزي فلهم كل الشكر على تلمسهم لمعاناة البدون والظلم الواقع عليهم وهو ما كنا نتمناه منكم يا سمو رئيس الوزراء.
آخر اوامر الجهاز المركزي للوزارات هو ما صدر إلى إدارة المرور بعدم تجديد رخص القيادة للبدون الذين صلاحية بطاقاتهم 3 اشهر واقل وهذا ليس اخر تلك التعسفات بحق البدون فالقيود الامنية التي لا صحة لها ولا دليل ثابت متواجدة على البطاقة الامنية لغالبية للبدون الذين تصدر لهم البطاقات وهناك ايضا فئة محرومة حتى من البطاقة الامنية لاسباب القيود الامنية الوهمية وبالتالي حرمانه من التعليم ومن اصدار رخص القيادة ومن جوازات السفر للحج وايضا حرمانهم من عقود الزواج. كل هذا الظلم وسموكم يا رئيس الوزراء دون حراك فلم تكلفوا خاطركم يوما لسؤال رئيس الجهاز المركزي ما الذي قدمه لحل قضية البدون؟ ثماني سنوات لم يتم تجنيس شخص واحد فكيف يتغاضى سموكم عن مصير اكثر من مائة الف انسان يعيشون على ارض الكويت منذ عقود؟ نحن اليوم في شهر فضيل شهر عنوانه الخير والعطاء فمتى تنصفون هذه الفئة ومتى يتم اعطاء لكل ذي حق حقه؟ فالظلم لن يعود علينا الا بدعوة مظلوم تصل الى السماء فوالله انني اخاف على الكويت من مظلومية البدون فإلى متى شخص واحد يتلاعب بمصير مئات الآلاف دون اي دليل على كل ادعاءاته؟ قبل ايام ظهرت في وسائل الاعلام قضية جنسية جزر القمر التي بيعت للكويت واعتقال رئيس جزر القمر السابق على خلفية هذه القضية وهذا الحديث يعيدنا الى قبل اشهر عندما ظهر في الاعلام المحلي مقترح المسؤولين في الجهاز المركزي حول منح البدون جنسية جزر القمر فهذا يجعلنا نربط بين الحادثتين ونفسر بأن الجهاز المركزي يصرف الملايين فقط ليس لحل القضية بل لبيع البدون وحرمانهم من حقهم وهذا ظلم فوق الظلم الذي يعانون منه. فإلى متى يا سمو الرئيس والبدون يعانون في عهدكم حرمانهم من ابسط الحقوق المدنية؟ فأنتم مسؤولون امام الله عن البدون. حفظ الله الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات