loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أكد أن الأدوار الثانوية لا تقل أهمية عن «الأولى»

البلام: جديدي «الحزر» والعمل مع «أم سوزان» متعة


نوه الفنان مشاري البلام بالدور والمكانة التي تحققها وزارة الإعلام في دعم ورفد صناعة الانتاج الدرامي بل انه ذهب بعيداً حينما قال لـ النهار لولا وزارة الإعلام لما استطاعت صناعة الدراما الاستمرارية وتحقيق كل تلك الانجازات، كما سلط البلام الضوء حول جديده الدرامي وايضاً عمله مع النجمة القديرة حياة الفهد، حيث يستهل حديثه مع النهار بالحديث عن تجربته الأخيرة في مسلسل مع حصة قلم قائلاً:
لقد استطاع مسلسل مع حصة قلم ان يحقق حضوره وانتشاره الفني، واستطيع التأكيد بان العمل عرض في أكبر عدد من القنوات التلفزيونية وفي طريقه حالياً لعدد أخر من القنوات، مما يؤكد مكانته وقيمته وأهميته في التصدي لعدد بارز من القضايا الاجتماعية عبر حكاية حصة التي جسدتها باقتدار وتميز واضح النجمة القديرة حياة الفهد، ونشير هنا الى ان العمل مع ام سوزان يمثل متعة فنية خاصة وتحدياً من نوع مختلف، بل ان حضورها في موقع التصوير يضيف بعداً حقيقياً من المناخ الأسري حيث تتابع كل صغيرة وكبيرة، وتمنح الجميع محبتها واهتمامها ودعمها الذي كان له ابعد الاكثر في نجاح جميع أعمالها التي قدمتها.
وهي بذلك تؤكد على قيمة ومكانة جيل الرواد الذين يقدمون الدعم والاسناد دائماً لاجيال الحركة الفنية.
وينتقل الفنان مشاري البلام للحديث عن جديده الدرامي قائلاً:
شرعت منذ أيام بتصوير احدث أعمالي الدرامية بعنوان الحزر الى جوار النجم القدير عبدالرحمن العقل والمخرج المتميز مناف عبدال، وفي العمل عدد بارز من النجوم، وسيجد العمل طريقه للجمهور باذن الله، مع نهاية العام الحالي.
وعن دور القطاع الخاص في الانتاج قال البلام:
للقطاع الخاص دور إيجابي في عملية الانتاج الفني، ولكن دعني اقول لك، وللقراء الكرام، بأنه لولا وزارة الاعلام لما استطاعت صناعة الدراما التلفزيونية الاستمرارية، وتقديم كل تلك الانجازات الفنية، التي ساهمت في ترسيخ وحضور الدراما ونجومها في انحاء العالم العربي.
ويستطرد البلام:
وزارة الإعلام هي المظلة والحاضنة الحقيقية لصناعة الدراما والإنتاج التلفزيوني، ومن خلالها استطاعت الدراما ان تذهب بعيداً وتحلق عالياً.
وحول بقائه في منطقة الادوار الثانية يقول البلام:
اولا الأدوار الثانية لا تقل أهمية عن الادوار والشخصيات الأولى، وانا اتعامل مع تلك الشخصيات بمنظور مختلف، حيث أخضعها للدراسة والبحث والتحليل، واعيشها بكافة تفاصيلها، ولهذا حينما تنظر الى جميع الشخصيات التي قدمتها، ستجد بانني اشتغلت عميقاً على تلك الشخصيات، ولهذا تظل حاضرة.. ونابضة. ومتجددة، حتى لو كانت أدواراً ثانية كما هو مصطلح على تقديمها درامياً.
ويتابع:
وهنالك بعض الأدوار الثانية لا تقل قيمة أو مكانة عن الادوار والشخصيات الاولى، ما هو مطلوب مزيد من الاشتغال والبحث والتحليل لتقديم الشخصية، وكلما بحثت ودرست الشخصيات اكتشفت أعماقها.
وفي المحطة الاخيرة، ينتقل الفنان مشاري البلام للحديث عن اجازته السنوية قائلاً:
اجازتي السنوية اقضيها دائماً مع عائلتي.. وقد قضينا اجازة قصيرة، بعد شهر رمضان المبارك، وكانت قصيرة، كما اسلفت لعودتي الى البلاد، لارتباطي بمسلسل الحزر مع النجم عبدالرحمن العقل والذي اتمنى ان ينال اعجاب الجمهور واستحسانهم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت