loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إدارة ترامب تسعى إلى تكوين تحالف أمني يجمع دول الخليج ومصر والأردن

«ناتو عربي» يتصدّى لـ«التوسع الإيراني» في المنطقة


عواصم - الوكالات: كشف مسؤولون اميركيون ان ادارة الرئيس دونالد ترامب تمضي قدما وخفية في مساعٍ لتشكيل تحالف امني وسياسي جديد مع دول الخليج ومصر والأردن بهدف التصدي للتوسع الايراني في المنطقة. وترمي الخطة الى تشكيل ما وصفه مسؤولون بالبيت الأبيض والشرق الأوسط بنسخة عربية من حلف شمال الأطلسي او ناتو عربي.
وتهدف هذه النسخة الى تعزيز التعاون فيما يتعلق بالدفاع الصاروخي، والتدريب العسكري، ومكافحة الارهاب وقضايا اخرى مثل دعم العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية، الاقليمية.
وكان الرئيس الأميركي قد هدد في تغريدة له عبر تويتر الرئيس الايراني حسن روحاني قائلا اياك ان تهدد الولايات المتحدة مرة اخرى والا ستواجه عواقب لم يواجهها سوى قلة عبر التاريخ. وأضاف ترامب لروحاني لم نعد دولة تتهاون مع كلماتكم المختلة بشأن العنف والموت. احترسوا!. وأكد ترامب عبر تويتر لن نقبل بأي تهديد للولايات المتحدة مجددا.
جاء ذلك بعد ان حذر روحاني من استراتيجية ترامب تجاه بلاده قائلا ان الولايات المتحدة الأميركية اسست استراتيجيتها على العقوبات واسقاط النظام في طهران وتفكيك ايران، على حد قوله. ووصف المواجهة العسكرية المحتملة بين ايران والولايات المتحدة بأنها ستكون أم الحروب قائلا ان التفاوض مع واشنطن في الوقت الراهن يعد استسلاما من الجانب الايراني.
ومن المفترض ان تبدأ المرحلة الأولى من العقوبات الأميركية في الرابع من اغسطس القادم، حيث ستقوم واشنطن بفرض عقوبات على قطاعي السيارات والذهب وبضائع رئيسية اخرى. وفي السادس من نوفمبر ستنتقل العقوبات الى مرحلة اشد حزما، وهي منع تصدير النفط والغاز الايرانيين وفرض عقوبات ضد الشركات التي تتعامل مع طهران في هذين المجالين.
الى ذلك قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس ان الولايات المتحدة لم تتبن سياسة لتغيير النظام في ايران او دفعه للانهيار وأضاف للصحافيين ان الهدف لا يزال تغيير سلوك ايران في الشرق الأوسط. جاءت تصريحات ماتيس بعد ايام من الحرب الكلامية بين مسؤولين ايرانيين وأميركيين. وردا على سؤال في وزارة الدفاع البنتاغون عما اذا كانت ادارة ترامب استحدثت سياسة لتغيير النظام الايراني او دفعه للانهيار قال ماتيس لم يتم وضع مثل هذه السياسة. وأضاف ماتيس للصحافيين نريدهم ان يغيروا سلوكهم فيما يخص عدد من التهديدات التي يمكن ان يشكلها جيشهم ومخابراتهم ومن ينوبون عنهم ووكلاؤهم. وتصريحات ترامب هي الأكثر تفصيلا لمسؤول كبير بالادارة بشأن السياسة الأمريكية تجاه ايران عقب مناقشات رفيعة المستوى في البيت الأبيض شملت ايران.
ووسط التوتر المتصاعد بين البلدين ذكر تقرير اعلامي استرالي ان عملا عسكريا ضد ايران بات وشيكا وقال ان مسؤولين استراليين يعتقدون ان واشنطن مستعدة لقصف منشآت نووية في ايران في وقت قريب قد يكون بحلول الشهر المقبل. ورفض ماتيس ذلك التقرير ووصفه بأنه من نسج الخيال. وقال للصحافيين أنا واثق انه ليس امرا محل بحث في الوقت الراهن. وتهدف واشنطن الى اجبار طهران على انهاء برنامجها النووي وانهاء دعمها للجماعات المتشددة في الشرق الأوسط، حيث تشارك ايران في حروب بالوكالة من اليمن الى سورية. وبينما تحث الولايات المتحدة الدول على وقف كل واردات النفط الايراني ابتداء من نوفمبر حذرت ايران من اتخاذ تدابير مضادة وهددت بوقف صادرات النفط الخليجية اذا توقفت صادراتها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت