loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

الكويت خضراء


ما كاد غبار الحكومة الذي أثارته قضية الشهادات المزورة وتبادل الاتهامات من قبل جميع الأطراف المسؤولين الحاليين والسابقين من داخل وخارج الكويت حتى هبت علينا عاصفة الغبار حيث انعدام الرؤية وصعوبة الطقس وحرارته، والحقيقة ان اختلاف الطقس من بقعة جغرافية الى اخرى هي عوامل طبيعية لا يمكن التدخل فيها، الا انه بلا شك بالامكان التقليل منها وتهدئتها، وما كانت قسوة تلك الموجة من الغبار الا لتذكرنا بمزيد من التقاعس وفصول جديدة من الفساد والتراخي وضياع الأولويات. فالكويت تعيش فصولاً صعبة طوال السنة، فما يأتي فصل الشتاء الا وتصاحبه حالات حادة من البرد والانفلونزا والزكام والتي تكون بصورة اقل كثيرا من حتى من البلدان شديدة البرودة، بل ان نزول الأمطار والتي تشكل حالة من التفاؤل والكل يتطلع اليها في الكويت، يصاحبها التحذيرات بعدم الخروج من المنزل حيث ان الأمطار تطيح بمزيد من الملوثات والميكروبات والتي تجد ضالتها في أجسادنا، وهاهو الصيف يأتي بحرارة عالية وموجات من الغبار تنعدم معها الرؤية.
كل تلك الموجات تذكرنا بأهمية الأبحاث ومدى تفعيلها لاسيما تلك الصادرة من الجهات المختصة كمعهد الكويت للابحاث ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي، فأين منها الهيئة العامة للبيئة؟ ولماذا لا تسعى الى تحويلها الى واقع ملموس؟ ولماذا لا نرى حملات للتشجير يتفاعل معها طلبة المدارس لتحويل الكويت الى بلد أخضر تساهم في تقليل حرارة الجو والموجات الغبارية لاسيما في المناطق الجديدة التي بدأ يقطنها الكويتيون؟ بل انه في كثير من الحالات ولفقدان تلك الخطط أصبحت مأوى للزواحف الهاربة من لهيب درجات الحرارة المرتفعة، بل انه في كثير من الحالات تمت ازالة عدد كبير من الأشجار بدعوى توسعة الطرق، فماذا بعد التوسعة، ولماذا لا توضع خطط التشجير جبنا الى جنب مع توسعة الطرق وتنظيم المدن؟
«الكويت خضراء» أصبح شعارا ملحا، بل انه يتماشى مع شعار الكويت الجديدة، فالحفاظ على البيئة وجمالها وتحسينها يتماشى جنبا الى جنب مع جميع مقومات التنمية، التي لا تقتصر على الانسان بل ايضا تشمل محيطه وبيئته، فبدون بيئة جاذبة وهادئة ومنتجة من الصعب ان نتمكن من اكمال مثلث التنمية القائم على الانسان والادارة والبيئة المحيطة.
وبعد ما أثير من حديث حول محاولات تجميد مدير الهيئة العامة للثروة السمكية بسبب سعيه للتحقيق في التجاوزات المتعلقة بالحيازات الزراعية، أصبح من اللازم ان تتبنى الحكومة خطابا تفاؤليا يعيد ثقة المواطن فيها، ولن تجد افضل من شعار «الكويت خضراء».. الكويت جميلة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت