loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وفد من «فتح» إلى القاهرة لتسليم الرد على مقترحات «المصالحة»

عباس: شهران مصيريان لمحاولات «تصفية القضية الفلسطينية»


رام الله - الوكالات: جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس رفضه الخطط الأميركية تجاه الأراضي المحتلة، في حين اعلن ان وفدا من حركة «فتح «سيتجه الى القاهرة بشأن متابعة ملف المصالحة مع حركة المقاومة الاسلامية «حماس».
وقال عباس ان الشهرين المقبلين سيشهدان قرارات مصيرية بشأن العديد من القضايا المتعلقة بالقضية الفلسطينية ومحاولات تصفيتها عبر الخطوات الأميركية الأخيرة والممارسات الاسرائيلية اليومية.
وقد عبر عباس عن رفضه قانون القومية الذي اقره الكنيست الاسرائيلي. وأضاف «القانون الذي يلغي كل ما هو غير يهودي لن نقبل به». وفي 19 يوليو اقر الكنيست بصورة نهائية قانونا يعتبر ان دولة اسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي.
وفي سياق آخر اكد عباس ان وفدا من حركة «فتح» توجه الى القاهرة لتسليم نسخة من الموقف الفلسطيني بشأن موضوع المصالحة استنادا الى ما تم الاتفاق عليه العام الماضي لانهاء الانقسام الداخلي. جاء ذلك في كلمة القاها الرئيس الفلسطيني في مستهل اجتماع اعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله لبحث عدة ملفات، من بينها المساعي المصرية بملف المصالحة. وخلال كلمة له في مستهل الاجتماع قال الرئيس الفلسطيني «نحن ثابتون على الموقف الذي اتخذناه بشأن المصالحة».
وكانت «فتح» و»حماس» وقعتا في 12 اكتوبر 2017 اتفاقا في القاهرة للمصالحة يقضي بتمكين الحكومة الفلسطينية من ادارة شؤون غزة كما الضفة الغربية لكن تطبيقه تعثر وسط خلافات بين الحركتين بخصوص بعض الملفات. وفي منتصف يوليو عرضت القاهرة مبادرة جديدة للمصالحة تتضمن رفع العقوبات المفروضة على غزة، وتولّي وزراء الحكومة الحالية مهامهم على الهيكلية الادارية ذاتها القائمة في الوزارات العاملة بغزة، وتشغيل محطة الكهرباء من خلال توفير الوقود لها بدون فرض ضرائب عليها، وفق مصادر مطلعة.
وقال بيان صادر عن مفوضية التعبئة والتنظيم في «فتح «ان الوفد «سيذهب بايعاز من الرئيس عباس من اجل «تسليم تصور القيادة الفلسطينية، حول الأوضاع الحالية وملف المصالحة». وذكر البيان ان الوفد يضم اعضاء اللجنة المركزية للحركة حسين الشيخ وعزام الأحمد وروحي فتوح، بالاضافة الى مدير عام المخابرات العامة في السلطة الفلسطينية اللواء ماجد فرج.
وسبق ان اعلنت «حماس» قبل اسبوعين ان رئيس مكتبها السياسي اسماعيل هنية ابلغ مدير المخابرات المصرية عباس كامل موافقة الحركة على ورقة مصرية بلورتها القاهرة لتطبيق المصالحة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت