loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

العبادي يقيل وزير الكهرباء استجابة للاحتجاجات


بغداد - الوكالات: اصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي امراً باقالة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي بعد ثلاثة اسابيع من اندلاع موجة احتجاجات جنوب العراق ونددت بشكل خاص بنقص الكهرباء المزمن في البلاد. وافاد بيان مقتضب صادر عن مكتبه الاعلامي بأن «رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أمر بسحب يد وزير الكهرباء على خلفية تردي خدمات الكهرباء». وافاد مسؤول عراقي بأن العبادي امر بفتح تحقيقات في ملفات العقود والتوظيف والمشاريع غير المنجزة». وكان المتظاهرون طالبوا خلال الاحتجاجات في وسط وجنوب البلاد باقالة الفهداوي بسبب الضعف الحاد في خدمات الكهرباء التي لا تحصل عليها العائلات العراقية الا لساعات محدودة في اليوم.
ويعاني العراق من نقص كبير في الطاقة الكهربائية في البلاد التي تتجاوز فيها درجات الحرارة الخمسين مئوية. ومع تصاعد درجات الحرارة من كل عام يتناقص تجهيز الكهرباء للسكان الامر الذي يساعد في تنامي الغضب الشعبي ضد الحكومة. ومنذ عام 2003 خصصت الحكومات المتعاقبة اكثر من 40 مليار دولار لهذا القطاع الذي بات يؤرق حياة العراقيين الا انهم لايزالون يعتمدون بشكل كبير على مولدات كهربائية خاصة تتقاضى اضعافا من الاجور الحكومية. ومنصب وزير الكهرباء بات الاقل شعبية في البلاد لعدم ايفائهم بوعودهم بحل هذه المشكلة ولم يكمل وزير منذ عام 2003 دورته الا ما اقيل او استقال او هرب من البلاد بتهم فساد.
في غضون ذلك دعت اللجان التنسيقية في محافظة البصرة العراقية المتظاهرين ووجهاء المحافظة الى اجتماع لتوحيد الصفوف، حسب بيان وزعته «التنسيقيات» وأوضحت اللجان أنها تسعى الى تنظيم العمل التظاهري وتوحيد المطالب ويأتي ذلك فيما يستعد متظاهرون بالمحافظة الى تنفيذ المرحلة الأولى من الاعتصام المفتوح أمام الحقول والشركات النفطية.
كما دعت تنسيقيات الى التظاهر في محافظة المثنى وطلبت من المتظاهرين وشيوخ العشائر الخروج بمسيرة سلمية للمطالبة بحقوق ضحايا التظاهرات. وفي محافظة ذي قار، منعت السلطات الأمنية المتظاهرين من نصب خيام اعتصام.
على صعيد اخر واصلت القوى والتحالفات السياسية مفاوضاتها استعداداً لتشكيل حكومة جديدة ستشمل اسم رئيس الوزراء المقبل وتشكيلته الوزارية، وفق مصادر سياسية عراقية. وتزامنت مفاوضات تشكيل الحكومة مع تأكيد الجبهة التركمانية ضرورة تمثيل التركمان في التشكيلة الوزارية المقبلة، واسناد مناصب سيادية لهم، مطالبين الحكومة بضرورة محاربة الفساد وتلبية مطالب المتظاهرين. وفي مسعى لاحتواء الاحتجاجات الشعبية، أعلنت الحكومة العراقية تخصيص وظائف وأموال لاقامة مشاريع خدمية وتأجيل سداد قروض، واصلاح مصانع حكومية ومحاربة الفقر لصالح محافظة الديوانية جنوب البلاد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت