loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

القمة ستعقد في إسطنبول يوم 7 سبتمبر... والأردن متفائل بقرب فتح المعابر

أردوغان يجمع ماكرون وميركل وبوتين لبحث النزاع السوري


عواصم الوكالات: أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ان تركيا تريد تنظيم قمة في اسطنبول في السابع من سبتمبر مع زعماء فرنسا ايمانويل ماكرون والمانيا انجيلا ميركل وروسيا فلاديمير بوتين من أجل بحث المسائل الاقليمية بما فيها النزاع في سوريا، كما نقلت عنه صحيفة «حرييت» امس. وأضاف اردوغان «سنتباحث بما بوسعنا القيام به معا في المنطقة» دون اعطاء تفاصيل حول القمة أو المواضيع التي ستتناولها. وتابع اردوغان الذي تحدث الى صحافيين اتراك خلال رحلته الى جنوب افريقيا بين 25 و27 يوليو الحالي ان بلاده تواصل الحوار مع روسيا «خارج هذا الاطار الرباعي».
وكان اردوغان أجرى محادثات الخميس في جوهانسبورغ مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة دول بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا) التي دُعي اليها الرئيس التركي مع قادة اخرين لدول غير أعضاء. وقال اردوغان «سنعقد قمة على حدة في اسطنبول في السابع من سبتمبر مع روسيا والمانيا وفرنسا وتركيا»، بحسب ما نقلت عنه الصحف التركية. ولم يصدر أي تأكيد على الفور من موسكو أو باريس أو برلين. ومن المتوقع ان يتصدر النزاع في سوريا المستمر منذ سبع سنوات جدول أعمال هذه القمة بينما ترعى روسيا وتركيا وايران محادثات استانا التي أدت الى خفض حدة المعارك لكنها لم تتح تحقيق تقدم ملموس على المسار السياسي.
على صعيد متصل أكد رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز أن المعطيات من حول بلاده تدعو للتفاؤل بما ينعكس على مستقبل الاقتصاد الأردني وفي مقدمة ذلك استتباب الأمن في سورية وقرب فتح المعابر الحدودية. جاء ذلك خلال اللقاء الحواري الذي عقده الرزاز مع غرفة صناعة الأردن، امس بحضور رئيس الغرفة، ورؤساء وأعضاء مجالس ادارة الغرف الصناعية وممثلين عن القطاع.
الى ذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن عودة نحو 250 لاجئا سوريا الى وطنهم خلال يوم واحد، وذلك من النقاط الحدودية في الأردن ولبنان. وكانت روسيا أجرت مفاوضات مع دول اللجوء لتسهيل عودة اللاجئين السوريين كما أعلنت عن نيتها نقل ملف اللاجئين الى مجلس الأمن وربطه بملفي اعادة الاعمار ورفع العقوبات عن دمشق. وأرسلت موسكو بعد قمة هلسنكي بين الرئيس الأميركي ونظيره الروسي بموفدين، من بينهم وزير خارجيتها في جولات الى الدول التي تؤوي مئات الآلاف من اللاجئين، ومن بينها الأردن ولبنان، وأثمرت المفاوضات عن اعادة عشرات اللاجئين في يوم واحد من النقاط الحدودية في الأردن ولبنان.
وبالتوازي أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأسبوع الماضي، عن انشاء مركز خاص في سوريا لاستقبال وايواء اللاجئين بهدف تسهيل عودتهم الى وطنهم. وقال وزير الخارجية سيرغي لافروف ان بلاده ستعيد كل لاجئ سوري من دول اللجوء ممن لم يسجل دعوى قضائية ضد نظام الأسد أو أحد رموزه ومن لم يحصل على صفة لاجئ انساني أو سياسي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت