loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

فصائل إدلب تشكل «تحالفاً جديداً» والمعارضة تساند النظام ضد «داعش» في درعا


دمشق الوكالات: كشف مصدر رفيع المستوى في المعارضة السورية عن قيام فصائل المعارضة في الشمال السوري بتشكيل جيش جديد لمواجهة القوات الحكومية التي تستعد للتوجه الى محافظة ادلب بعد انتهاء معارك محافظة درعا خلال الأيام القليلة القادمة. وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الأنباء الألمانية امس «توحدت فصائل المعارضة وأبرزها جبهة تحرير سورية وهيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية وجيش الاسلام وجيش ادلب الحر في تشكيل جيش جديد أطلق عليه اسم «جيش الفتح» والذي يزيد عدد مقاتليه عن أكثر من 75 ألف شخص بهدف التصدي للقوات الحكومية التي بدأت تحتشد باتجاه المنطقة من محاور ريف حلب الجنوبي والغربي وريف ادلب الغربي وريف اللاذقية وتم تحديد مهام كل جبهة من تلك الجبهات». وأكد المصدر أن «عملية التحضير لجيش الفتح بدأت منذ عدة أشهر وعقدت اجتماعات مكثفة لتحديد الأطر العامة للجيش والمهام التي توكل الى قياداته، وتم ضم أغلب مقاتلي الفصائل التي غادرت حمص والغوطة الشرقية وريف دمشق ودرعا الى الجيش الجديد».
وتوقع المصدر أن تبدأ العمليات العسكرية قبل نهاية شهر اغسطس القادم وذلك بعد خروج أهالي بلدتي كفريا والفوعة من ريف ادلب وبدأت القوات الحكومية بارسال تعزيزات عسكرية كبيرة الى شمال وغرب سورية. وأعلنت الحكومة السورية في أكثر من مناسبة أن القوات الحكومية سوف تتجه الى محافظة ادلب بعد انتهاء المعارك في محافظة درعا والتي من المتوقع ان تنتهي خلال اليومين القادمين.
الى ذلك قال المرصد السوري لحقوق الانسان، ان قوات النظام بمشاركة فصائل منضوية ضمن ما يعرف بـ «مصالحة درعا» يخوضون معا معارك ضد تنظيم «داعش» في حوض اليرموك جنوب غرب محافظة درعا. وأفاد المرصد بأن معارك كر وفر تدور بين الطرفين، وأن مسلحي التنظيم سيطروا على عدة بلدات غرب درعا، الا أن النظام شن عدة غارات جوية ومدفعية على مناطق سيطرة «داعش». وفي الجبهات الغربية الشمالية، أفادت مصادر ميدانية بأن قوات الأسد حققت تقدما جديدا على حساب تنظيم «داعش» في بلدة جلين. ورافق العمليات الميدانية قصف مدفعي وجوي عنيف على مناطق سيطرة التنظيم. وأعلنت مصادر اعلامية موالية للنظام أن مناطق نفوذ داعش تقلصت الى 2% من مساحة محافظة درعا خلال الأيام الماضية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت