loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

السيسي: عدم الاستقرار يهدد كل ما تحاول الدولة بناءه


اختتمت أمس فعاليات اليوم الثاني والأخير للمؤتمر الوطني الدوري السادس للشباب الذى عقد بجامعة القاهرة، التي بدأت بجلسة «تطوير منظومة التأمين الصحي»، بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزيرة الصحة د. هالة زايد وعدد من عمداء كليات الطب، والأطباء الشباب.
وقال السيسي ان وزارة الصحة مازالت تعمل بشكل دائم للانتهاء من قوائم الانتظار. وأوضح خلال الجلسة، أن الكلفة الكلية للانتهاء من قوائم الانتظار تبلغ مليار جنيه، وتابع: «المسألة ليست في أن الرئيس حل الأمر بل هي قدرات على التنفيذ».
وأضاف: «لو خيروني بين اني آكل ولا أعالج الناس دول لا أعالجهم طبعاً، لما نقف مع بعضنا ايد واحدة هنحل أي مشكلة».
وأشار الى أن علاج نحو 9 آلاف مريض من أصل 12 ألفا في قوائم الانتظار تكلف نحو مليار جنيه، مضيفا أنه لو اختار بين الطعام وعلاج المرضى سيختار علاج المرضى. وأكد أن استقرار الدولة اذا كان استمر منذ عام 1964 لتغير وضع مصر، مشيرا الى أن كل ما نخطط له يمكن تحقيقه اذا استمر استقرار الدولة، ووضعها الأمني.
وأضاف، أن الدولة اذا تعثرت في تنفيذ ما تخطط له، فستكون الأسباب هي عدم استقرار الدولة، مشيرا الى أنه لن ينجح أي نظام في الدولة المصرية الا بالاستقرار والأمن.
وأوضح أن هناك تخوفا شديدا من عدم الاستقرار، مشيرا الى أن عدم الاستقرار يهدد كل ما تحاول الدولة بناءه، موضحا أن اليابان على سبيل المثال لم تتعرض لحالة عدم استقرار منذ 70 عاما. وشهدت الجلسة الثانية بالمؤتمر الحديث عن المشروع القومي للبنية المعلوماتية للدولة المصرية.
أما فعاليات المؤتمر فقد اختتمت بجلسة «اسأل الرئيس»، التي أجاب فيها السيسي عن الأسئلة بحضور شباب الجامعات. يذكر أن اليوم الأول للمؤتمر تناول جلسة «استراتيجية بناء الانسان المصري»، التي يشارك فيها رئيس مجلس الوزراء، ثم تلتها جلسة «تطوير التعليم المصري».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت