loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

محطات القوافل

إنسانية التحالف العربي لإنقاذ الشعب اليمني من «كورونا»


التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية يثبت دائما أنه من اجل الشعب اليمني وتحريره من جماعة الحوثي الارهابية وليس كما تروج هذه الجماعة الارهابية ان السعودية اسست التحالف العربي من اجل احتلال اليمن، وهذه الاسطوانة المشروخة تروجها دائما جماعة عبدالملك الحوثي الايرانية من اجل ان تظل تبسط سيطرتها على اليمن والشعب اليمني وتنهب مقدرات هذا البلد من اجل ان تجعله رهينة لنظام الملالي.
قرار التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بوقف اطلاق النار من جانب واحد لمدة اسبوعين قابل للتمديد مبادرة حميدة جدا ونالت اعجاب كل دول العالم والمنظمات الانسانية والدولية وهذه المبادرة التي اطلقها التحالف هي لانقاذ الشعب اليمني من وباء «كورونا» خاصة ان اليمن يعاني بسبب الحوثيين الذين دمروا البنية التحتية والمستشفيات في السنوات الماضية منذ ان قاموا بالانقلاب على الشرعية ولذلك جاء قرار التحالف بوقف اطلاق النار من اجل مساعدة الشعب اليمني على التقاط انفاسه ومواجهة وباء «كورونا» الذي هو اقل خطرا من وباء عبدالملك الحوثي وازلامه الذين دمروا اليمن لسنوات قادمة وسوف يؤثر هذا التدمير على اجيال كثيرة سوف تدفع فاتورة ما فعله الحوثي الارهابي في اليمن. وايضا هذا القرار يأتي استجابة لدعوة الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش لوقف كل الحروب في العالم من اجل مواجهة وباء «كورونا» بالاضافة الى تهيئة الظروف لتنفيذ دعوة الامم المتحدة لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين لبحث وقف اطلاق النار بشكل دائم واطلاق عملية سياسية بين الاطراف اليمنية للتوصل الى حل سياسي ينهي الحرب في اليمن.
اعتقد ان دعوة الامم المتحدة سوف تبوء بالفشل وهذا ما اتوقعه في كل مرة تطلق الامم المتحدة دعوة لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين وهذا ليس تشاؤما بل هو امر واقع واضح وضوح الشمس في ظل وجود جماعة ارهابية تريد ان تنفرد باليمن وتنقلب على الشرعية وتسعى لان يعترف بها العالم لكن الجميع يعرف ان هذه الجماعة لاتتحدث عن حلول ولاتملك قرار الحل لان هذه الجماعة هي مجرد دمية في يد نظام الملالي الذي ارسل صواريخه ومستشاريه الى اليمن من اجل تنفيذ اجندته الخبيثة وزعزعة امن واستقرار اليمن واستهداف امن دول الخليج خاصة المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن والذي اتخذ قرارا انسانيا من اجل الشعب اليمني وهذا ليس جديدا على التحالف العربي الذي يراعي دائما البعد الاخلاقي والانساني ويضع في اهدافه وحساباته دائما مساعدة الشعب اليمني ويراعي في كل عملياته العسكرية الابتعاد عن مناطق المدنيين والتي يتحصن فيها الحوثي لانه يعلم ان التحالف العربي تحالف شرعي وقانوني ويحترم القوانين الدولية والانسانية ولايمكن ان يستهدف المدنيين في اليمن على عكس مجرمي الحوثي الذين يستخدمون المدنيين دروعا بشرية والذين ربما سوف يستغلون هذه الهدنة الانسانية من التحالف العربي من اجل استعادة بعض المناطق التي خسروها وادخال الاسلحة والصواريخ البالستية من ايران الى اليمن كالعادة في كل هدنة لانهم لاعهد ولا وعد لهم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات