loader

أول النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بالتعاون مع مكتب بيت الزكاة في القاهرة

الذويخ: حقائب وقائية للطلبة بدعم جواد بوخمسين وآخرين


قامت سفارتنا بالقاهرة بالتعاون مع المكتب الثقافي ومكتب الزكاة الكويتي وبعض الشخصيات الوطنية الكويتية بتوزيع حقائب وقائية على الطلاب والطالبات تحتوي على كل المعقمات والأدوات اللازمة للحفاظ على سلامتهم وصحتهم.
وقال السفير الكويتي بالقاهرة محمد صالح الذويخ: قمت بالمشاركة مع الدكتور أحمد المطيري رئيس المكتب الثقافي بتوزيع بعض الاحتياطات والمعدات للوقاية من فيروس كورونا المستجد لأبنائنا وبناتنا من الطلبة داعيا الله أن يحفظهم من كل شر وأن يرفع هذا البلاء، وأضاف قائلا: أتقدم بوافر الشكر والتقدير لكل من ساعدني في التحضير لهذه الحقائب ومنهم الجمعية الكويتية للاغاثة وجمعية العون المباشر وجمعية النجاة الخيرية خاصة جابر الوندة وبيت الزكاة الممثل في مكتب المشروعات الخيرية بالقاهرة برئاسة عواطف اليتامى كما لا يسعني أن أتقدم بجزيل الشكر لكل من الشركة المصرية الكويتية للتنمية العقارية ممثلة في فهد صادق ووافر الشكر للسيد عبد الله الشاهين الربيع والشكر للسيد جواد بوخمسين فكل هؤلاء ساهموا في تحضير هذه المواد وتوزيعها على أبنائنا وبناتنا من الطلبة ونتمنى من الله أن يحفظهم من كل شر.
وتقدم الذويخ بالشكر للدكتور احمد المطيري رئيس المكتب الثقافي على مساعدته مع زملائه في المكتب لتوزيع هذه الأدوات الوقائية على أبنائنا وبناتنا الطلبة.. وعن رجوع الطلبة إلى الكويت قال الذويخ: نحن ننتظر توجهات الحكومة الكويتية ووفق ما سيصلنا منهم سنتحرك فورا بالتعاون مع المكاتب الفنية الملحقة بالسفارة.
من جانبه أوضح رئيس المكتب الثقافي بالقاهرة د. أحمد المطيري انه تم إعداد الحقائب الوقائية مع بداية الأزمة حيث كان هناك توجه مباشر من بيت الزكاة وفق تعليمات مباشرة من مجلس الوزراء، ومكتب الزكاة الكويتي له دور كبير في الأعمال الخيرية منذ سنوات طويلة في جمهورية مصر العربية الآن العمل وجه للطلبة الكويتيين وقد تم توفير حقائب وقائية وفي هذا الإطار كان هناك عمل جاد لتوفير هذه الاحتياجات وأوضح المطيري أن الحقيبة مكونة من أشياء أساسية مهمة للوقاية وسيكون هناك توزيع لهذه الحقائب خلال الأيام القادمة لكل الطلبة الكويتيين المقيمين في القاهرة والإسكندرية وقد شارفت خطة إجلاء الطلبة على الانتهاء. وأوضح أنه يمكن استخدام محتويات الحقيبة أيضا خلال سفر الطلبة حيث أن بيئة الطيران محاطة بمخاطر العدوى، مشيرا إلى أن الحقيبة تحتوي على ماسكات وقفازات ومطهرات ومعقمات حتى يصلوا إلى الكويت سالمين غانمين، وأوضح المطيري أن الأمر لن يقتصر على الطلبة المقيمين في القاهرة فقط وهذا يشمل كل الطلبة الموجودين في محافظتي القاهرة والإسكندرية وعددهم 1200 طالب. وأشار إلى انه تم تكوين فريق من الدبلوماسيين واتحاد الطلبة حتى يتم توزيع تلك الحقائب على جميع الطلبة.
وعن عودة الطلبة للكويت وهل هي ترتبط بفتح الطيران في مصر أم ستكون هناك رحلات استثنائية أوضح المطيري أنه حتى الآن لا يستطيع أحد أن يحدد وقت رجوعهم وان الطلبة الكويتيين سيكونون قريبا جدا في الكويت.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات