loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ديوان الخدمة المدنية اعتمد كشوفاً لـ 16 جهة حكومية

إقرار وتعهد لصرف «الصفوف الأمامية»!


زاد ارتفاع جدار التأزيم الفاصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية حيث اعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم تسلمه أمس استجوابا من النواب ثامر السويط وخالد العتيبي ود.عبدالكريم الكندري موجها الى وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي من 7 محاور.
مصادر برلمانية اكدت ان الجو العام غير نقي، مشيرة الى ان الجلسة الخاصة المقرر عقدها اليوم الخميس إن عقدت فإنها ستعقد بحالة من عدم التوافق والشحن الزائد بين السلطتين.
ومن المقرر ان يعقد مجلس الأمة اليوم جلسة خاصة ادرج على جدول اعمالها اربعة بنود اولها اداء النائب عبيد الوسمي اليمين الدستورية ثم مناقشة مشروع قانون باعتماد صرف الميزانية المخصصة لمكافآت الصفوف الأمامية، ومن ثم مناقشة الاعتداءات الاسرائيلية على فلسطين المحتلة واقتراح لتعديل القانون الموحد لمقاطعة اسرائيل، وأخيرا طلب نيابي في شأن مناقشة عزم وزارة التربية اقامة اختبارات ورقية للصف الثاني عشر رغم الأخطار الصحية وازدياد معدل اصابات وباء كورونا.
من جانب آخر اعلنت لجنة الميزانيات البرلمانية الموافقة بالاغلبية على فتح اعتماد اضافي في ميزانية الدولة يقضي بسحب 600 مليون دينار من الاحتياطي العام لصرف مكافآت الصفوف الامامية، مع اضافة عدد من الضوابط التي تعد جزءا لا يتجزأ من القانون لضمان صرف تلك المكاقآت للمستحقين وعدم تعطيلها بسبب تقاعس بعض الجهات الحكومية.
وقال رئيس اللجنة النائب د.بدر الملا ان الضوابط تضمنت عدم الصرف الا بعد اقرار وتعهد من المستفيد بالاطلاع على قرار مجلس الوزراء وبان حالته استوفت كل المعايير المذكورة فيه، فضلا عن توقيع المسؤول المباشر والوكيل المساعد للقطاع على استيفاء المستفيدين كل المعايير، وعدم جواز الجمع بين هذه المكافأة واي مكافآت صرفت للمستفيدين خلال الفترة مابين 24 فبراير 2020 الى 31 مايو من العام نفسه عن القيام بذات الاعمال، وعدم قيام الجهة بالصرف الا بعد موافقة ديواني المحاسبة والخدمة المدنية.
ولفت الى ان الاجتماع تضمن الاطلاع على كتاب ديوان الخدمة المدنية الداعي لاعتماد كشوف 16 جهة حكومية من بين 62، موضحا ان الجهات المعتمدة حتى الان هي جهات المبالغ الصغرى المستفيدة من المكافأة.
وفي شأن مختلف، كشف النائب فرز الديحاني عن تأجيل سفر الوفد النيابي الى تركيا لزيارة النواب السابقين المتهمين بقضية اقتحام المجلس لمناقشة قضية العفو عنهم.
واوضح الديحاني ان تأجيل الزيارة جاء بعد الاتصال بالاخوة في تركيا وشرحهم خطورة الوضع الصحي القائم هناك حالياً، وصعوبة التجمع في مكان واحد بسبب الاجراءات الامنية والحظر الكلي المصاحب للوضع الصحي الذي سيطبق اعتبارا من السبت القادم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات