loader

دوليه

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

هدف فليك.. قمة العالم


من أفضل فريق في المانيا الى المانشافت: المدرب السابق لبايرن ميونيخ هانزي فليك سيكون مدربا للمنتخب الألماني لمدة ثلاثة أعوام مباشرة بعد نهائيات كأس أوروبا 2020 المؤجلة بسبب فيروس كورونا والمقررة في الفترة بين 11 يونيو و11 يوليو المقبلين.
وأعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم في بيان له أول من أمس «هانزي فليك سيكون المدرب الجديد للمنتخب الوطني. وقع المدرب البالغ من العمر 56 عاما أول من أمس عقدا في مقر الاتحاد الألماني في فرانكفورت-سور-لوماين حتى عام 2024 والذي يتضمن أيضا فترة اقامة البطولة الأوروبية على أرضنا».
وكان هذا التعيين متوقعا منذ أسابيع عدة ولم يكن مجالا للشك حيث بدا فليك الخليفة المثالي ليواكيم لوف الذي أعلن في مارس الماضي أنه بعد 15 عاما على رأس الـ«مانشافت»، سيتخلى عن منصبه بعد نهائيات كأس أوروبا هذا الصيف.
وأعرب فليك، المولود في بادي-وورتمبرغ على غرار لوف، عن سعادته بالتعيين، وقال: «أنا متحمس جدا لأنني أرى مستوى اللاعبين، وخاصة اللاعبين الألمان الشباب. لذلك لدينا كل الأسباب لخوض غمار البطولات القادمة، على سبيل المثال كأس أوروبا على أرضنا في عام 2024، بالتفاؤل». وكان فليك، بعد شعوره بفتح باب الادارة الفنية للمنتخب الألماني، أعلن بعد وقت قصير من نبأ رحيل لوف، رغبته في ترك النادي البافاري.
واعترف الاتحاد الألماني بسرعة أنه بدأ «مناقشات» مع فليك، المساعد السابق للوف بين عامي 2006 و2014، عام اللقب الألماني العالمي الرابع. وبحسب العديد من وسائل الاعلام، فقد اتصلت به أيضا أندية أخرى، بينها برشلونة الاسباني الباحث عن خليفة محتمل لمدربه الهولندي رونالد كومان.
وبعدما استلم الادارة الفنية للعملاق البافاري في شتاء عام 2019، أصبح فليك أحد أكثر المدربين نجاحا في تاريخ بايرن ميونيخ حيث قاده الى الفوز بسبعة ألقاب، بينها لقبان في الدوري وواحد في مسابقة دوري أبطال أوروبا (2020).
وحظي بتقدير بالاجماع في غرف الملابس لاستماعه وتعاطفه ولكن أيضا من قبل المشجعين بسبب الألقاب التي ساهم في احراز بايرن ميونيخ لها، لكن التوترات الداخلية بدت أكثر أهمية لمواصلة «قصة النجاح» مع العملاق البافاري.
وبسبب خلاف مع المدير الرياضي للنادي البافاري لاعبه الدولي البوسني السابق حسن صالح حميديتش بشأن سياسة التعاقدات، طلب فليك انهاء عقده الذي كان من المقرر أن يستمر حتى عام 2023، في نهاية الموسم. ووافق النادي على هذا الطلب وعين خليفته دون تأخير: يوليان ناغلسمان (33 عاما) مدرب الفريق المنافس لايبزيغ.
ولن يحتاج فليك الذي سيستلم منصبه رسميا في الخريف المقبل، الى الكثير من الوقت للتأقلم مع المنتخب الألماني، ففضلا عن معرفته أسرار المانشافت كونه عمل مساعدا للوف، فإنه سيجد بالطبع الأرمادا البافارية كون تشكيلة بايرن ميونيخ تضم العديد من اللاعبين الدوليين.
مع سيرج غنابري، لوروا ساني، يوزوا كيميش، ليون غوريتسكا، نيكلاس زوله، والمخضرمين مانويل نوير وتوماس مولر الذي تم استدعاؤه حديثا الى التشكيلة المشاركة في كأس أوروبا ، فان «الرجل الذي يهمس في آذان اللاعبين الدوليين» يمكنه الاعتماد على اللاعبين الذين أظهروا له كل امتنانهم وثقتهم بالنادي البافاري.
واعتمادا على المشوار القاري للمنتخب الألماني بقيادة لوف للمرة الأخيرة وفي خضم اعادة بناء صفوفه عقب كارثة النسخة الأخيرة لكأس العالم في روسيا عام 2018، سيكون هدفه أن يستعيد المنتخب مكانته على الساحة الدولية.
هدف حدده مدير المنتخب الألماني المهاجم الدولي السابق أوليفر بيرهوف خلال اشادته بالتعاقد مع فليك.
قال بيرهوف «أعرف وأقدِر المؤهلات البشرية والمهنية لهانزي فليك منذ السنوات العديدة الناجحة التي قضيناها معا في المنتخب الوطني كان من المهم بالنسبة لي أن تكون لدي أفكار واضحة قبل بدء البطولة الأوروبية. لدينا هدف مشترك كبير: العودة الى قمة العالم».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات