loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إشعارات بـ«أولويات الشعب»


يلتقي سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ د. محمد صباح السالم اليوم في قصر السيف رؤساء تحرير الصحف اليومية في لقاء مفتوح.
إلى ذلك أطلق مجلس الوزراء أمس استبيانا موجها للمواطنين عبر تطبيق «سهل» للخدمات الإلكترونية الحكومية وذلك لقياس ورصد أولوياتهم فيما يتعلق ببرنامج عمل الحكومة القادم تعزيزا لمفهوم المشاركة طلبت فيه تحديد أهم ثلاث قضايا من بين 12 قضية .
وأعلن التطبيق الحكومي الموحد للخدمات الإلكترونية «سهل» في بيان له أمس أن الاستبيان بدأ في الظهور لدى المواطنين الكويتيين عبر قائمة «اشعارات» داخل التطبيق ويتيح للمواطن اختيار ثلاث أولويات يراها كأولوية بالنسبة له حتى يتم النظر فيها وتضمينها في برنامج عمل الحكومة.
وكان رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون استقبل في مكتبه أمس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء شريدة المعوشرجي ووزير الشؤون الشيخ فراس الصباح ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة وزير الدولة لشؤون الشباب وزير الدولة لشؤون الاتصالات داود معرفي. وكشفت مصادر نيابية أن الحكومة طلبت سحب معظم القوانين المدرجة على جدول أعمال مجلس الأمة مستندة بذلك الى أبعاد قانونية ودستورية ومالية حيث دعت الى تأجيل مناقشتها خصوصاً قانوني زيادة علاوة غلاء المعيشة للمواطنين وتعديلات القرض الحسن للمتقاعدين، لما لها من تكاليف والتزامات مالية لابد من الوقوف على معطياتها وملاءمتها لبرنامج عمل الحكومة.
واشارت المصادر الى ان طلب الحكومة التأجيل ليس لعرقلة حق المجلس في مناقشة هذه المواضيع والتصويت عليها، بل هو من اجل مناقشتها في اللجان المختصة من جديد حتى تعطي الحكومة عبر وزرائها رأيها الفني والمالي والقانوني والدستوري بما يتسق مع برنامج عملها والموارد المتاحة، موضحة ان وزراء المالية والعدل والنفط والتجارة يريدون ان يمارسوا دورهم الوطني في رسم السياسة الأنسب لمصالح الدولة العليا.
ولفتت المصادر الى وجود تباين وتردد نيابي بشأن عدم القبول بمطالبات الحكومة، اذ يرى بعض النواب ان من حق الحكومة الحصول على فرصة ووقت لتقديم آرائها في بعض القضايا لاستيفاء الجوانب القانونية، وكذلك فرصة في التنسيق المشترك من اجل وضع خارطة تشريعية جديدة تناسب برنامج عملها المزمع تقديمه هذا الاسبوع أو الذي يليه .
من جهته، قال عضو لجنة الأولويات البرلمانية، النائب شعيب المويزري، إن اللجنة عقدت اجتماعاً بحضور أربعة وزراء، للتباحث حول جدول جلسة مجلس الأمة المقررة غداً الثلاثاء. وأكد المويزري في تصريح صحافي عدم موافقته على تأجيل مناقشة ملفي «القرض الحسن» و«زيادة غلاء المعيشة» لأي فترة.
وأضاف أنه أمام الحكومة «إما القبول بالتصويت على القانونين وإما أن تتقدم بقرار منها لزيادة غلاء المعيشة والقرض الحسن.. وغير ذلك لا يمكن أن أوافق عليه شخصياً». وذكر أنه «بصفتي رئيس اللجنة المالية أمام الحكومة التعامل مع هذين القانونين الخاصين برفع لمستوى المعيشي للمواطنين الكويتيين وفق الدستور، وغير ذلك لا يمكن أن يقبل هذا الشيء». واستطرد قائلاً: «أتمنى من الحكومة أن تهتم بهذا الجانب... ووعدنا في جلسة الثلاثاء.. وأكرر نتمنى تعاون الحكومة في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين الكويتيين، فيكفي ما يحصل لهم».
وقال المويزري «عندنا خير من الله ووفرة بالميزانية، وما يتم التصريح به من وجود عجز كلام غير صحيح نهائياً والدولة قدراتها المالية عالية جداً، لا يؤثر فيها أي شيء آخر، لكن بكل صراحة «العجز داخل قلوب البعض وفي عقولهم» لكن لا يوجد عجز في الميزانية وموعدنا جلسة 6 فبراير».
من جهته قال رئيس لجنة الاولويات النائب عبدالله فهاد «بصراحة شديدة وجدنا تحفظاً من الجانب الحكومي خلال اجتماعنا معهم امس، مبينا ان الحكومة طلبت التريث في القوانين لحين عرض برنامج عملها.
وقال فهاد: حضر الاجتماع 20 نائبا أكدوا انه لا يمكن الانتظار أكثر في الملفات الشعبية ولا المساومة عليها أو التفاوض بها وكل يتحمل مسؤوليته في جلسة يوم غد الثلاثاء.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات